Erbil 15°C الأربعاء 22 أيار 08:43

مسرور بارزاني وإصراره على حماية الحقوق الدستورية للكورد

 يونس حمد – أوسلو

 

 الرجل الذي أثبت جدارته في ترسيخ القيم القانونية لدولة تمر بوضع صعب للغاية في منطقة الشرق الأوسط، حيث كانت المنطقة ولا تزال تعيش توتراً سياسياً وعسكرياً خاصة بعد اندلاع صراعات بين العديد من الدول والأحزاب من مختلف الطوائف الدينية والعرقية والطائفية.

يعتبر الدستور في كل دولة في العالم وثيقة مهمة لإدارة شؤونها وتحسين مكانتها أمام المنظمات والدول، كما يعتبر محوراً هاماً لمهام الدولة ومسؤوليتها أمام الشعب.

مسرور بارزاني، رئيس وزراء إقليم كوردستان، رجل المهام الصعبة في إدارة الدولة، ولعل التاريخ حافل بالأمثلة الكثيرة لرجال دولة تركوا بصماتهم في وطنهم وبقيوا في ذاكرة التاريخ.

الأمة التي ينمو فيها رجل الدولة هي الأمة التي تتمتع في حياتها العملية وعلاقاتها الداخلية والخارجية بأفكار الحكم وتمتلك الإحساس بمسؤولياتها تجاه جميع المواطنين حتى من هم خارج حدودها، تنظر إليهم بمعزل عن الآخرين، وتتعامل مع شؤونهم وتعالج مشاكلهم، أو تمتلك الإحساس بقيمتها بين الشعوب، وتتسارع إلى مكانة رفيعة بين دول العالم بل وتسعى إلى أن تكون في موقع القيادة العملية في البلاد..

أهم صفات رجل الدولة هي الشخصية القوية .. والحكمة في إدارة المواقف والمرؤوسين في قمة الهرم وكيفية اتخاذ القرارات سواء كانت سياسية أو استراتيجية، والقدرة على اتخاذ القرارات، والدفاع عن الآراء دون مخالفة القوانين العامة، كما يتمتع بالشرعية ويستطيع المناورة ولكن بمهارة وذكاء لكبح جماح المعارضين وعدم الالتفات إلى الجماعات والأشخاص ذوي الميول الأنانية والشخصية.

مسرور بارزاني يثبت لنا يوماً بعد آخر أنه رجل دولة بامتياز، ورجل المواقف الجريئة والمهمات الصعبة بمواقفه الوطنية وإخلاصه لشعبه، وأن إصراره على حماية الحقوق الدستورية للشعب الكوردي في كل مكان.. وخطاباته التي تنبع من الصبغة السياسية والإجراءات الاقتصادية والاجتماعية التي تتبعها في إرساء حقوق الشعب الكوردي الذي تعرض على مر التاريخ للعديد من المصائب والمآسي .. وآخرها الحصار الاقتصادي الذي تفرضه الحكومة الاتحادية على إقليم كوردستان لا سيما عدم دفع رواتب الموظفين وهذا لم يحدث في العالم عبر التاريخ.

 

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.