Erbil 26°C الأربعاء 28 أيلول 03:28

مسرور بارزاني..  ثقة وتوازن

ترسيخ القيم النبيلة للحفاظ على مستويات الدبلوماسية وسياسة الأمر الواقع

مما لا شك فيه أن من أهم صفات السياسي أن يتمتع بنظرة طويلة و بعيدة الأمد، وعليه أن يكون هادئاً ومتوازناً، هذه الصفات تجعله أكثر قدرة على التعامل مع العقبات والمشاكل.

 مسرور بارزاني، رئيس وزراء إقليم كوردستان، رجل سياسي اجتاز مراحل صعبة، خلال فترة وجيزة منذ بداية العام الحالي، حيث زار أكثر من دولة عربية وإقليمية وعالمية.

 قبل أيام، وبدعوة رسمية من رجب طيب أردوغان رئيس الجمهورية التركية  زار أنقرة وبحث الطرفان أهمية استمرار العلاقات الثنائية من أجل تطوير الحركة السياسية والتجارية بين الإقليم والجمهورية التركية.

السياسة الجديدة التي اتبعها مسرور بارزاني في ترسيخ القيم النبيلة للحفاظ على مستويات الدبلوماسية وسياسة الأمر الواقع في إدارة شؤون نقطة الواقع الجديد ودلالة على ثقة وتوازن، وخاصة الواقع الحالي في العالم و تحديدا في الشرق الاوربي.

رئيس وزراء إقليم كوردستان مرغوب سياسياً، ليس في الإقليم، بل في الدول الإقليمية وحتى العالمية، حيث شارك في أكثر من مؤتمر سياسي ودفاعي وحتى اقتصادي عالمي،  وهذا يدل على إمكاناته الكبيرة في الوعي السياسي والدفاعي والاقتصادي.

في زياراته إلى منطقة الخليج، مثل البحرين والإمارات و قطر ودول إقليمية مثل تركيا والأردن باستقبال رسمي وعالي من قبل الملوك والأمراء والرؤساء، ولهذا يعتبر رئيس الاقليم من الشخصيات الكوردية المؤثرة التي جمعت السياسة والفكر والذكاء والعبقرية في عمل دبلوماسي وسياسي.

 حصل مسرور بارزاني على ثقة دول المنطقة والعالم وجعل الجميع يحترمه، لأنه رجل الدولة بكل مقومات النجاح واستمرار ترسيم الحدود السياسية الواقعية والعميقة وإصلاح الإنجازات في عمله كرئيس للوزراء إقليم كوردستان.

كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.