Erbil -0°C السبت 04 شباط 06:29

2022 عام من النجاحات وسط كومة من التحديات ..

وفتحت آفاق تعاون مشترك مابين الاقليم والدول التي زارها رئيس الحكومة

 وعدت فنفذت وتركت الحقيقة أساسا  على أرض الواقع ...

أتحدث هنا عن انجازات حكومة إقليم كوردستان بكابينتها التاسعة و بواقع لايقبل الشك عن ما قدمته في عام ٢٠٢٢  تكملة لانجازات ونجاحات  أعوامها الثلاثة السابقة ... ومن حيث المعلوم   فان حكومة إقليم كوردستان ومنذ تولي السيد مسرور بارزاني ملف رئاستها  كانت قد نفذت 201 مشروع استثماري في مختلف مناطق الاقليم برأسمال تجاوز الـ 11 مليار دولار ... طوال السنوات الثلاثة الماضية ...

أما اذا ما تحدثنا وبلغة الأرقام عن ما أنجزته حكومة الإقليم  من مشاريع خدمية لعام 2022، فحتما سنقف عند قطاعات مختلفة  نتج عنها إنجاز 89 مشروعا استثماريا برأسمال بلغ 2مليار و 135مليونا و 418 الف دولار، على مساحة 2395 دونم من مختلف أنحاء إقليم كوردستان. وتوزعت هذه المشاريع مابين القطاع التجاري والقطاع الصناعي، ولم تترك حكومة الإقليم شيئا من المعلومات إلا وزودت به مواطنيها ومن خلال صفحاتها الحكومية عن تكلفة كل مشروع أنجز، والمبالغ التي خصصت وبشفافية عالية وليكون المواطن في إقليم كوردستان على دراية تامة بما انجز وما هو قيد الانجاز .

ولم تقف حكومة الإقليم عند هذا الحد، فتشجيع الفلاحين ودعمهم من خلال توفير الأراضي، وتخصيص المبالغ المالية، للاعتماد على الاقتصاد الأخضر، كان من أولوياتها، وحققت نجاحا منقطع النظير، بعد إعلانها عن تصدير الفواكه والخضار، التي تزرع وتحصد في الاقليم إلى دول الخليج.

وفيما يخص الجانب السياسي، فقد لاقت جولات رئيس  حكومة الإقليم مسرور بارزاني، إلى دول  الخليج ومنها البحرين والامارات، ترحيباً كبيراً|، وفتحت أبواب تعاون مشترك مابين الاقليم وتلك الدول، وفيما يخص الجولات الأخرى الى ماهو أبعد من الخليج فلم تختلف أيضا عن الإشادة والترحيب وفتحت آفاق تعاون مشترك مابين الاقليم والدول التي زارها رئيس الحكومة في جولاته .

وفي المقابل شهد عام 2022 زيارات عديدة لوفود من مختلف دول العالم، وقادة أشادوا بدور حكومة الإقليم في العراق والمنطقة، وأبدوا اهتمامهم لما شهدوه من تطور على أرض إقليم كوردستان.

أما العلاقة مابين بغداد وأربيل فقد حققت هي الأخرى، نجاحات في تقريب وجهات النظر، بعد أن أرسلت حكومة إقليم كوردستان وفي  جولات عدّة، وفود لمناقشة أبرز الخلافات المؤجلة، وطرق حلها عبر الدستور مابين الجانبين، ومنها ما يخص ميزانية الاقليم وقانون النفط والغاز، والمناطق المختلف عليها ومواضيع مؤجلة أخرى .

وهنا بعد هذا الإيجاز لعام كامل  نتفق بأننا نتحدث عن جملة من النجاحات، شهدها عام 2022 كان عنوانها الأبرز ما حققته  حكومة إقليم كوردستان لعام من النجاحات وسط كومة من التحديات.

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.