تيار الحكمة لزاكروس: ننتقد المفوضية لعدم حرفيتها في التعامل مع الطعون بالنتائج

النسخة المصغرة
مفوضية الانتخابات "أصدرت تصريحات غير حرفية، إضافة إلى تداخل في البيانات"

زاكروس عربية – أربيل

وجه عضو تيار الحكمة الوطني، رحيم العبودي، انتقادات لاذعة لمفوضية الانتخابات بسبب "عدم حرفيتها في التعامل مع الطعون بنتائج" الانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من تشرين الأول الحالي.

وقال العبودي خلال مشاركته في برنامح "بوضوح" الذي يعرض على شاشة زاكروس إن مفوضية الانتخابات المستقلة أعلنت عن "وجود 356 تقريراً بشأن الطعون، وهذا الرقم يعد كبيراً جداً مقارنة بالانتخابات السابقة".

وأضاف أن "الطعون يجب أن تعرض على مجلس المفوضيين وبالتالي خلال سبعة أيام لإعطاء الرد إلا أننا تلقينا بسرعة البرق فقط طعنين باللون الأحمر من أصل 356 طعناً".

وأشار العبودي إلى أن مفوضية الانتخابات "أصدرت تصريحات غير حرفية، إضافة إلى تداخل في البيانات".

وكانت الانتخابات البرلمانية المبكرة التي تمت الأحد الماضي، قد بلغت نسبة المشاركة فيها حسب المفوضية 43 بالمئة، بواقع مشاركة أكثر من 9.5 ملايين ناخب أدلوا بأصواتهم، من أصل نحو 22 مليون يحق لهم التصويت، ممن يملكون البطاقات البايومترية طويلة الأمد والبطاقات الانتخابية القصيرة الأمد.

وهذه أدنى نسبة مشاركة في الدورات الانتخابية منذ سقوط نظام صدام حسين عام 2003.