Erbil 15°C الخميس 13 حزيران 16:22

النائب صباح صبحي: بقاء القوات الأجنبية في العراق ضروري في المرحلة الحالية

Zagros TV

زاكروس - أربيل 

كشف النائب عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني، في مجلس النواب العراقي، صباح صبحي، اليوم الأحد (11 شباط 2024)، أن قدوم القوات الأجنبية إلى العراق جاء بطلب من الحكومة العراقية، فيما أشار إلى أن المتغيرات الإقليمية ومحاولات توسيع النفوذ من بعض الدول، فضلاً عن وجود الإرهاب، يستدعي بقاء قوات التحالف ودعمها اللوجستي، مشيداً بزيارة وفد إقليم كوردستان إلى واشنطن، لبحث تعزيز قدرات البيشمركة للدفاع عن أرض كوردستان والعراق وسيادة البلد.

وقال صبحي في تصريح لفضائية زاكروس عربية إن "البرلمان يعقد جلسة تداولية، وهي تختلف عن غيرها من الجلسات من الناحية القانونية"، مضيفاً: "أما من الناحية السياسية فإن القوات الأمريكية في الوقت الحاضر تعتبر ضرورة للحفاظ على الأمن والاستقرار، إذ لا يزال العراق يعاني من عدم الاستقرار، فخطر تنظيم داعش لا يزال قائماً وخاصة في المناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم".

وأضاف: "كما أن هناك خطراً من البلدان الإقليمية التي تروم للتوسع في الأراضي العراقية".

وتابع صبحي أن "القوات الأمريكية قدمت للمنطقة بطلب من الحكومة العراقية لمكافحة داعش، وتحرير ما احتله التنظيم من الأراضي العراقية عام 2014، أي أنها جاءت للحفاظ على الاستقرار".

وأردف بالقول: "إلا أن الظروف الحالية تختلف عن الظروف السابقة، فنحن الآن بأمس الحاجة للاستقرار، لذا علينا التفكير بعقلانية وعدم الانجرار للأفكار العاطفية والتي قد تضر بالاقتصاد العراقي وأمنه".

وحول زيارة وفد إقليم كوردستان إلى واشنطن، أكد النائب عن كتلة الديمقراطي الكوردستاني أنها "زيارة مهمة جداً، حيث أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، أن الإقليم بحاجة لتعزيز قدرات البيشمركة أكثر ما هو بحاجة إلى بقاء قوات التحالف، وذلك للدفاع عن نفسها وعن أرض إقليم كوردستان وأرض العراق"، مشدّداً: "وهذا هو الأمر الأهم، فالمساعدات التي تأتي من قبل قوات التحالف الدولي هي مساعدات لوجستية – تدريبية، وهي ضرورية في المرحلة الحالية".

يأتي ذلك بعدما أعلنت بغداد استئناف المحادثات مع الولايات المتحدة اليوم الأحد بهدف مناقشة مستقبل التحالف الدولي في البلاد، والتي علّقت بعد هجوم الأردن. 

ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر، تعرضت القوات الأميركية والتحالف الدولي في العراق وسوريا، لأكثر من 165 هجوماً بصواريخ وطائرات مسيرة.

وتبنّت معظم تلك الهجمات ما تسمى "المقاومة الاسلامية في العراق" التي تضمّ فصائل موالية لإيران أبرزها كتائب حزب الله. 

وتنشر الولايات المتحدة نحو 2500 جندي في العراق و900 في سوريا المجاورة في إطار التحالف الدولي الذي أنشئ في العام 2014 لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي. 
 

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.