Erbil 15°C الأربعاء 28 شباط 12:43

الأولمبية الدولية تبقي على قرار إقالة رئيس الأولمبية العراقية

Zagros TV

زاكروس - أربيل

أكدت اللجنة الأولمبية الدولية القرار الصادر عن الهيئة العامة لنظيرتها العراقية في اجتماعها الاستثنائي الذي عقد في الخامس من كانون الأول الجاري وافضى الى حجب الثقة عن الرئيس السابق للجنة رعد حمودي بسبب ما وُصِف بمخالفات مالية، معتبرة أن هذا الإجراء شأن داخلي.

ونقلت اللجنة الأولمبية العراقية في بيان رسمي الأحد عن النائب الأول للرئيس ورئيسها بالوكالة آلان عقيل مفتن، أن "اللجنة الأولمبية الدولية ارسلت خطابا رسميا، تضمن التأكيد على احترام ما افضى إليه اجتماع الجمعية العمومية للجنة الأولمبية العراقية الأخير، باعتباره شأناً داخلياً".

وأضاف أنه سيدير المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية كونه النائب الأول للرئيس "حسب النظام الداخلي للجنة الأولمبية الوطنية العراقية لحين إقامة الانتخابات الرسمية في وقت لاحق".

وفي الخامس من الشهر الحالي، صوّتت الهيئة العامة للجنة الأولمبية العراقية على إقالة الحارس الدولي السابق حمودي من منصبه خلال اجتماع استثنائي، فيما لوّح الأخير بالطعن لدى القضاء.

وصوّت 25 عضواً على إقالة حمودي مقابل صوتين لصالحه مع وجود ورقة بيضاء واحدة.

وغادر رئيس اللجنة الأولمبية الذي يواجه اتهامات تتعلق بخروقات مالية دافع عنها خلال الاجتماع الاستثنائي، القاعة احتجاجاً على مقترح طرح الثقة به، فضلاً عن انسحاب أربعة أعضاء من الهيئة العامة قبل بدء عملية التصويت.

وقال حمودي لوكالة فرانس برس: "عملية التصويت غير شرعية، سافاتح اللجنة الأولمبية الدولية لإشعارها بما حصل اليوم (في الخامس من الشهر الحالي)، وسأطعن بقرار الإقالة لدى القضاء العراقي".

ولفت حمودي "أهداف شخصية وراء هذا الاجتماع وقرار التصويت على إقالتي، وملفات الاتهامات المالية التي أرسلها رئيس الاتحاد العراقي للسباحة خالد كبيان إلى هيئة النزاهة لا تمثل أية مخالفات ولم يصدر ازاءها أي قرار من قبل القضاء أو لجنة الأخلاقيات".

وخسر كبيان انتخابات منصب النائب الأول لرئيس اللجنة الأولمبية التي جرت في آذار الماضي، لصالح عقيل مفتن الذي يشغل الآن هذا المنصب.

اختير حمودي، الحارس السابق للمنتخب العراقي وقائده في مونديال 1986 في المكسيك، لرئاسة اللجنة الأولمبية عام 2009 وتولى هذا المنصب قرابة 14 عاماً.

خسر حمودي منصبه في الانتخابات التي جرت في الرابع عشر من تشرين الثاني 2020 والتي فاز بها الرئيس السابق لاتحاد السباحة سرمد عبد الإله، قبل أن يقصى الأخير نتيجة عدم اعتراف اللجنة الأولمبية الدولية بتلك الانتخابات بسبب اعتراضات قضائية ضد الرئيس الجديد.

وحسب قانون اللجنة الأولمبية العراقية يتولى النائب الأول لرئيس اللجنة، مهمة رئاسة اللجنة بالوكالة إلى حين إجراء الانتخابات المقبلة المتوقعة في آذار 2025.

ودعت الهيئة العامة الى عقد اجتماع استثنائي منتظر  في العاشر من شباط المقبل ستتم خلاله المصادقة الرسمية على خطاب الأولمبية الدولية بتسمية مفتن رئيساً بالوكالة وكذلك إجراء انتخابات لمرشحين اثنين، لمنصب النائب الأول وعضو المكتب التنفيذي الشاغرين في الوقت الحاضر.

الأخبار الرياضة

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.