Erbil 22°C الأربعاء 28 أيلول 02:27

البطريرك مار اوا رويل الثالث يشيد بالتعايش السلمي في إقليم كوردستان

سياسة الاعتدال وقيمة وأهمية الاستقرار

زاكروس عربية – أربيل

زيارة تاريخية لبطريرك مار اوا رويل الثالث بطريرك كنيسة المشرق الأشورية في العالم إلى مدينة دهوك حيث تم استقباله في كنيسة مريم العذراء وسط حضور غفير من رجال الدين و مسؤولين حكوميين وإداريين و أمنيين في المحافظة.

ورحب شمعون شليمون  نائب محافظ دهوك بقداسة البطريرك  في دهوك المدينة التاريخية العريقة، مؤكداً أنهم في الحكومة المحلية عندما تخدم هذه المدينة "فأنها تخدم جميع المكونات بدون استثناء"، مرحباً باسم واسم الحكومة المحلية وجميع مؤسسات حكومة الإقليم بالضيف الكبير .

 من جانبه أثنى البطريرك مار اوا رويل الثالث على دور حكومة إقليم كوردستان في مساندة المكونات الدينية والطائفية وحفظ التعايش والتلاحم، مشيدا بسياسة الاعتدال وقيمة وأهمية الاستقرار الذي ينعم به الإقليم.

أضاف في كلمة له "أنه من دواعي سروري أني رأيت اليوم تنوعاً جميلاً من التعايش السلمي بين جميع مكونات هذه المدينة كما رأيته في أربيل وباقي مدن إقليم كوردستان وهذه نعمة ومحل اطمئنان وراحة لنا، ونأمل أن تستمر هذه الإخوة بين المسلمين وباقي المكونات، ونشكر حكومة إقليم كوردستان  والحكومة المحلية على حرصهم تجاه هذا التلاحم وعلى حسن استقبالهم وأتمنى لهم النجاح".

كما يرى رجال الدين المسحيين أن انتقال كرسي البطريركي الرسولي إلى أربيل يعد انعطافة تاريخية لكنيسة المشرق الأشورية .

كذلك تحدث الخوري عمانويل يوخنا  من كنيسة المشرق الآشورية لزاكروس عربية عن هذا الانتقال بأن هذا "منعطف تاريخي جداً مهم في تاريخ الإقليم والمنطقة ككل وبجمع مكوناتها، إذ أن الكرسي البطريركي الرسولي لكنيسة المشرق التي تعد من أقدم الكنائس التي انطلقت في القرون الأولى للمسيحية أن يستقر في المدينة التاريخية أربيل التي نشعر جميعاً بالانتماء إليها".

يذكر أنه وفي الثالث عشر من شهر سبتمبر الجاري شهدت أربيل مراسيم تنصيب البطريرك الجديد لكنيسة المشرق الآشورية في العالم بحضور رئيس إقليم كوردستان و عدد من مسؤولي الاقليم.

كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.