Erbil 28°C الأربعاء 06 تموز 04:39

الإندبندنت البريطانية يكشف سببين اساسيين يحولان دون إنهاء داعش

لسبيل الوحيد أمام الغرب للقضاء على التنظيم هو التخلي عن خوض الحروب بالوكالة في الشرق الأوسط
Zagros TV

كشف باتريك كوبيرن، (الكاتب المتخصص بشؤون الشرق الاوسط)، سببين سياسيين لبقاء خطرتنظيم داعش، هما الحروب بالوكالة وعدم تحرك الغرب نحو انهاء الحروب في المنطقة، مبيناً أن القادة الغربيين كالعادة يقترحون أمورا لن تؤثر إلا قليلا على قدرات التنظيم، ويبتعدون عن القرارات المؤثرة في اجتثاث التنظيم.

ونشرت صحيفة الاندبندنت البريطانية ، اليوم السبت،مقالاّ لـ(كوبيرن) يؤكد فيهه إن "السبيل الوحيد أمام الغرب للقضاء على التنظيم هو التخلي عن خوض الحروب بالوكالة في الشرق الأوسط، أو على الأقل تقليل حجمها"، مضيفا أن "الغرب كان رد فعله سريعا بعدما أعلن أنه سيتولى مهمة القضاء على التنظيم بعدما أصبح واضحا انه يقف خلف تفجيرات سريلانكا الأخيرة".

ويشير كوبيرن إلى أن "القادة الغربيين كالعادة يقترحون أمورا لن تؤثر إلا قليلا على قدرات التنظيم مثل محاولة الحد من انتشاره على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنهم يبتعدون عن القرارات المؤثرة في اجتثاث التنظيم".

ويعتبر كوبيرن أن "أفضل وسيلة لإضعاف التنظيم، إلى الحد الذي لايسمح له بارتكاب مذابح جماعية على غرار هجمات سريلانكا، هو إنهاء الحروب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي انتجت طوال الأربعين عاما الماضية تنظيم القاعدة وما تبعه من تنظيمات مماثلة، أبرزها وأخطرها على الإطلاق هو تنظيم داعش".

ويقول كوبيرن "كوجود على الأرض لم يعد هناك داعش، لكن ذلك لاينفي قدرته على شن هجمات مسلحة، وهجمات إرهابية كما حدث خلال الأشهر القليلة الماضية في العراق وسوريا".

رفعت حاجي.. Zagros tv

الصحف

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.