Erbil 15°C الأربعاء 22 أيار 08:48

مقتل قيادي ميداني في حـ.زب الله بضربة إسرائيلية على لبنان

Zagros TV

زاكروس - أربيل

 

قتل قيادي ميداني في حزب الله اليوم الثلاثاء في ضربة إسرائيلية استهدفته في جنوب لبنان، وفق ما أفاد مصدر مقرب من الحزب لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر رافضا كشف هويته إن "قيادياً ميدانياً مسؤولاً عن محور منطقة الناقورة قتل جراء ضربة إسرائيلية" في بلدة عين بعال، الواقعة على بعد حوالى 15 كيلومتراً من أقرب نقطة حدودية مع إسرائيل.

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام، الرسمية في لبنان، أوردت أن "مسيّرة معادية" استهدفت سيارة في بلدة عين بعال في منطقة صور. وأفادت عن "سقوط شهيد وإصابة اثنين بجروح" من دون أن تحدد ما إذا كان مدنياً أو مقاتلاً.

وأظهرت مقاطع مصوّرة تداولها سكان وصحافيون محليون النيران تلتهم السيارة المستهدفة على طريق فرعية، وتبدو جثة داخلها.

ولم ينع حزب الله أيا من عناصره بعد، لكنّه أعلن في بيان قصفه "قاعدة بيت هلل بصواريخ الكاتيوشا" وذلك "رداً على اعتداءات العدو الإسرائيلي على القرى الآمنة وآخرها في عين بعال".

وجاء القصف بعيد تبني حزب الله شنّ هجوم جوي "بمسيّرات انقضاضية" استهدف "منظومة الدفاع الصاروخي في بيت هلل".

وأفاد الجيش الإسرائيلي من جهته عن انفجار مسيّرتين مسلّحتين، تم إطلاقهما من لبنان، قرب بلدة في شمال إسرائيل، ما أسفر عن ثلاث إصابات وفق المجلس المحلي في المنطقة.

وتشهد الحدود بين لبنان وإسرائيل توتراً. والإثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة أربعة من عناصره داخل الأراضي اللبنانية، بعيد إعلان حزب الله أنّه فجّر عبوات ناسفة بجنود إسرائيليين إثر تجاوزهم الحدود.

ويأتي التصعيد بعد توتر شهدته المنطقة في نهاية الأسبوع، مع إطلاق إيران عشرات المسيّرات والصواريخ على إسرائيل، في أول هجوم مباشر تشنّه الجمهوريّة الإسلامية ضد إسرائيل، رداً على قصف مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق مطلع نيسان.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة في 7 تشرين الأول، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي. 

ويعلن الحزب استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعماً لغزة و"إسناداً لمقاومتها". ويردّ الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف "بنى تحتية" للحزب وتحركات مقاتلين قرب الحدود.

ومنذ بدء التصعيد، قُتل في لبنان 365 شخصا على الأقلّ بينهم 241 عنصراً في حزب الله و70 مدنيا على الأقل، وفق حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس استناداً الى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية. وأحصى الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل عشرة عسكريين وثمانية مدنيين.

الأخبار الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.