Erbil 15°C الثلاثاء 27 شباط 20:27

الناشطة نرجس محمدي تبدأ اضراباً عن الطعام في سجنها بطهران

احتجاجًا على نقص الرعاية الطبية التي تُوفَّر للسجناء
السلطات الأمنية الإيرانية اعتقلت محمدي في نوفمبر الماضي

زاكروس عربية – أربيل  

بدأت الناشطة الإيرانية نرجس محمدي، الحائزة نوبل للسلام لعام 2023، اليوم الإثنين، إضرابًا عن الطعام في السجن احتجاجًا على نقص الرعاية الطبية التي تُوفَّر للسجناء وإلزام النساء بوضع الحجاب.

عائلة الناشطة محمدي كشفت أن نرجس أبلغت العائلة دخولها في اضراب عن الطعام قبل ساعات، مضيفة "نحن قلقون على صحتها".

هذا وكانت السلطات الأمنية الإيرانية اعتقلت محمدي في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، بعد أن حضرت حفل تأبين لضحية احتجاجات 2019 العنيفة.

كما أن  لمحمدي تاريخ طويل من السجن والأحكام القاسية والدعوات الدولية لمراجعة قضيتها، وقبل سجنها، وشغلت موقع نائب رئيس مركز المدافعين عن حقوق الإنسان المحظور في إيران، كما كانت مقربة من الإيرانية، شيرين عبادي، الحائزة  أيضاً على جائزة نوبل للسلام، والتي أسست المركز.

 

إلى ذلك وبعد إعلان فوز نرجس محمدي بجائزة نوبل للسلام، في تشرين الأول المنصرم،  قالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان حينذاك، إن "منح جائزة نوبل للسلام للناشطة الإيرانية المسجونة نرجس محمدي يسلط الضوء على شجاعة وتصميم المرأة الإيرانية".
كذلك أوضحت المتحدثة باسم المفوضية إليزابيث ثروسيل: "لقد رأينا شجاعتهن وتصميمهن على مواجهة الأعمال الانتقامية والترهيب والعنف والاعتقال".

ثروسيل أضافت: "لقد تعرَّضن للمضايقة بسبب ما يمكنهُنَّ ارتداءه وما لا يمكنهُنَّ ارتداءه، وهناك إجراءات قانونية واجتماعية واقتصادية صارمة بشكل متزايد ضدهنَّ، هذا حقًا أمر يسلط الضوء على شجاعة وتصميم النساء في إيران وكيف أنهن أصبحن مصدر إلهام للعالم".

الأخبار الشرق الاوسط ايران

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.