Erbil 15°C الثلاثاء 27 شباط 21:16

بعد نحو شهرٍ من حادثة المترو .. الفتاة كرواند تفارق الحياة في طهران

إثر مواجهة مع عناصر من "شرطة الأخلاق"
تتخوف السلطات الإيرانية من حركة تنديد ومظاهرات ترافق إعلان الوفاة

زاكروس عربية _ أربيل

أعلنت طهران وفاة الفتاة آرميتا كراوند، اليوم السبت، بعد نحو شهرٍ من رقودها في غيبوبة بـحالة حرجة في المستشفى إثر مواجهة مع عناصر من "شرطة الأخلاق" في مترو طهران بسبب "مخالفة قواعد الحجاب".

أوردت وكالة "برنا" المرتبطة بوزارة الشباب والرياضة الإيرانية أن  "التلميذة آرميتا كراوند (المقيمة) في طهران توفيت قبل ساعة بعد علاج طبي مكثف وبعد 28 يوماً على دخولها المستشفى في قسم العناية الخاصة".

فيما كانت منظمة "هنغاو" الحقوقية، قد ذكرت في الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول الجاري، لموقع "الحرة"، المزيد من التفاصيل بشأن حادثة الاعتداء على كراوند، في إحدى محطات مترو أنفاق طهران.

نقلت المنظمة عن مصادر وثيقة الصلة بعائلة الفتاة البالغة من العمر 16 عاماً، قولها إنه "قبل وصولها إلى محطة مترو الشهداء، اقتربت منها ضابطات شرطة الأخلاق، وطلبن منها تعديل حجابها"، لافتة  "أدى هذا الطلب إلى مشاجرة مع ضابطات شرطة الأخلاق، اللواتي اعتدين جسديا على أرميتا، وقد تم دفعها، مما أدى إلى سقوطها".

أضافت المنظمة "بعد هذه المواجهة تمكنت أرميتا من دخول المترو، لكنها انهارت فيما بعد"، موضحة أن المراهقة "دخلت في غيبوبة تحت ضوابط أمنية مشددة"، مؤكدة أن "ضابطات الشرطة هاجمن أرميتا بسبب ما اعتبرنه عدم امتثالها للحجاب الإلزامي".

في المقابل، نفت السلطات الإيرانية وقوع أي احتكاك بين الفتاة وعناصر من أجهزة رسمية، مؤكدة أنها "فقدت الوعي" لانخفاض ضغط الدم.

تكتسب حالة أرميتا كراوند المنحدرة من مدينة كرمانشاه في كوردستان إيران، حساسية كبيرة لا سيما بعد أن لاقت مصير الناشطة الكوردية مهسا أميني (جينا)  التي أثارت وفاتها العام الماضي وهي في غيبوبة رهن احتجاز "شرطة الأخلاق" احتجاجات بأنحاء البلاد استمرت لشهور.

الأخبار الشرق الاوسط ايران

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.