Erbil 27°C الإثنين 04 تموز 05:53

تخصيص محطتي وقود في الموصل للوافدين من المحافظات الأخرى

المحطتان هما الثقافة في أيسر الموصل، والغزلاني في الجانب الأيمن، وتكون التسعيرة التجارية للبنزين بالنسبة للوافدين في المحطتين 1000 دينار للتر الواحد
Zagros TV

 

 

زاكروس عربية - أربيل

أعلنت شركة توزيع المنتجات النفطية في نينوى، اليوم الأربعاء، (22 حزيران 2022)، تخصيص محطتين لتعبئة الوقود في مدينة الموصل لتزود الوافدين من خارج المحافظة بالبنزين.

والمحطتان هما الثقافة في أيسر الموصل، والغزلاني في الجانب الأيمن، وتكون التسعيرة التجارية للبنزين بالنسبة للوافدين في المحطتين 1000 دينار للتر الواحد، فيما يبلغ سعر البنزين لحاملي البطاقة الوقودية "الكوبون" بـ450 ديناراً للتر.

واجتمع محافظ نينوى نجم الجبوري يوم أمس، بمدير المشتقات النفطية بحضور النائب خالد سلطان وقائد الشرطة وقائممقام قضاء الموصل، حيث تم التباحث في أزمة الوقود وسبل التخفيف عن كاهل المواطن من خلال تطبيق إجراءات تساهم في استمرار وصول المنتج وتجهيزه بصورة سلسلة ومستمرة.

وتلى الاجتماع عقد مؤتمر صحفي لبيان الإجراءات التي سيتم اتخاذها للتقليل من حدة الأزمة.

وعزا الجبوري أزمة الوقود إلى فارق سعر البنزين بين الموصل والمحافظات الأخرى، إلى جانب متاجرة البعض بهذه المادة وبيعها في البورصات، وكثرة الوافدين إلى الموصل للتزود بالوقود، مشيراً إلى تخصيص محطتين للوافدين، إحداهما في أيسر الموصل والأخرى في الجانب الأيمن.

ودعا المواطنين إلى إكمال البطاقة الوقودية، حيث يتم العمل على زيادة الطاقة الاستيعابية للتسجيل ليكون 10 آلاف بطاقة وقودية في اليوم الواحد، مشيراً إلى أن بعض المهربين يحاربون فكرة البطاقة كونها تتعارض مع مصالحهم.

وطلب من الأجهزة الأمنية في إقليم كوردستان، منع "بورصات البنزين الموجودة قرب سيطراتنا لكن داخل الإقليم، من قبل المهربين وبعضهم محسوبون على محافظتنا، لأنها تسبب لنا أزمة في الوقود"، مبيناً أن "مواطني الإقليم مرحب بهم".

وشدد على مطالبة قيادة العمليات والأمن الوطني بمراقبة السيارات في السيطرات.

كما لفت إلى زيادة عدد العاملين على المضخات لحل الأزمة "ونحن مستعدون لتوفير كل ما يلزم لذلك"، محذراً من استغلال الأمر لتخريب الوضع الأمني في المدينة "وهذه مسؤولية الجميع من المسؤولين والمواطنين".

الاقتصاد

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.