كركوك.. الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية يحاصران الأحياء الكوردية واعتقال أكثر من 64 شاباً

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
لم يتم إطلاق سراح نحو 38 شخصاً، ممن تم اعتقالهم الأمس، حتى الآن

زاكروس عربية -  أربيل

تحاصر قوات الحشد الشعبي والشرطة الاتحادية وقوات اللواء 61 للجيش، الأحياء الكوردية في كركوك، حيث اعتقلت أكثر من 64 شاباً كوردياً.

في وقت متأخر من الليلة الماضية 12 تشرين الأول 2021، اعتقل اللواء 61 للجيش العراقي 35 شاباً كوردياً في حي الشورجة و29 آخرين في رحيماوا، وقاموا بتفتيش هواتفهم النقالة.

وأوضح رئيس مجلس قيادة كركوك - كرميان، كمال كركوكي، السبب وراء أحداث ليلة أمس، قائلاً إن "عدداً من أنصار ومؤيدي أحد الأطراف في كركوك، فتحوا النار على القوات الأمنية والمحتفلين، مما دفع قوات الحشد الشعبي والجيش العراقي والشرطة العراقية إلى مواجهة الشباب واعتقالهم، بأخمص البنادق".

بدوره، أعلن رئيس الفرع الثالث للحزب الديمقراطي الكوردستاني، محمد خورشيد، أنه لم يتم إطلاق سراح نحو 38 شخصاً، ممن تم اعتقالهم الأمس، حتى الآن.

وبعد أن أغلقت قوات الجيش العراقي جميع الشوارع الرئيسية في رحيماوا ، انتشرت القوات العراقية واللواء 61 وشرطة كركوك، في حيي سوريا والحسيرة، والشارع الرئيسي في محافظة كركوك وجسر الشهداء في سوق في كركوك والعديد من الأحياء الكوردية، وتقوم بمنع المواطنين والسيارات من المرور.