النفط الاتحادية: إيرادات آب المنصرم بلغت أكثر من 6.5 مليارات دولار

النسخة المصغرة
بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 94 مليوناً و660 ألفاً و239 برميلاً

زاكروس عربية - أربيل

أعلنت وزارة النفط الاتحادية، اليوم الاثنين (27 أيلول 2021)، عن الإحصائية النهائية للكميات المصدرة من النفط الخام والايرادات المتحققة لشهر آب الماضي.

جاء ذلك في بيان، اطلعت عليه زاكروس عربية، وأعلنت وزارة النفط من خلاله، عن مجموع الصادرات والإيرادات المتحققة لشهر آب الماضي، بحسب الإحصائية النهائية الصادرة عن شركة تسويق النفط العراقية "سومو"، حيث بلغت كمية الصادرات من النفط الخام 94 مليوناً و660 ألفاً و239 برميلاً، بإيرادات بلغت 6 مليارات و553 مليوناً و762 ألف دولار .

الإحصائية أشارت إلى أن مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر آب الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغت 91 مليون و655 ألف و930 برميلاً، أما من حقول كركوك عبر ميناء جيهان فقد بلغت الكميات المصدرة 3 ملايين و4 آلاف و309 براميل.

وبلغ  معدل سعر البرميل الواحد 69.235 دولاراً وفقاً للبيان .

النفط الاتحادية، أشارت خلال بيانها، إلى أن مجموع الكميات المصدرة من شحنات النفط الخام بعلاوة سعرية حققت ايرادات اضافية بلغت (130) مليوناً و(990) ألفاً و(954) دولارا .

وتم تحميل الكميات المصدرة من قبل 35 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي.

وتوقع وزير النفط العراقي، إحسان عبد الجبار، في مقابلة مع "بلومبيرغ" ارتفاع الطلب على النفط بسبب أزمة إمدادات الغاز الطبيعي التي تجبر المستهلكين على البحث عن أنواع بديلة من الوقود.

وأشار إلى أن العراق "مستعد" لضخ المزيد من الخام إذا كانت الزيادة في الاستهلاك تستدعي ذلك، وقال: "إذا كان هناك اتفاق داخل 'أوبك'، فسنكون مستعدين".

وارتفعت أسعار النفط، هذا العام، حوالي 45 في المئة مع تعافي الاقتصادات الكبرى تدريجياً من جائحة فيروس كورونا وبسبب نقص إمدادات منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).

والعراق، ثاني أكبر منتج للنفط الخام في منظمة البلدان المصدرة للبترول "أوبك" بعد السعودية، بمتوسط إنتاج 4.6 ملايين برميل يوميا في الظروف الطبيعية، ويعتمد على إيرادات النفط لتمويل ما يصل إلى 92 بالمئة من نفقات الدولة.