أونكتاد: الاقتصاد العالمي يتكبد خسائر بـ4 تريليونات دولار بسبب انهيار السياح

النسخة المصغرة
تعافي قطاع السياحة سيعتمد بدرجة كبيرة على انتشار عمليات التطعيم ضد (كوفيد – 19) على مستوى العالم

زاكروس عربية- أربيل

أفاد مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) اليوم الأربعاء (30 حزيران 2021)، إن الاقتصاد العالمي يواجه خسائر تصل إلى 4 تريليونات دولار، بسبب انهيار حركة السياحة العالمية،- وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وأوضح المؤتمر في تقرير نشر اليوم، أن "جائحة فيروس كورونا وإجراءات مكافحتها، تسببت في أزمة ذات تأثيرات كارثية على الدول النامية، وخاصة التي تعتمد على السياحة، محذرة هي ومنظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة، من أن تعافي قطاع السياحة سيعتمد بدرجة كبيرة على انتشار عمليات التطعيم ضد (كوفيد – 19) على مستوى العالم.

وستكون منطقة أميركا الوسطى، الأشد تضرراً من التداعيات الاقتصادية للجائحة، في ظل احتمال انكماش اقتصادها خلال العام الحالي، بنسبة 12 في المائة من إجمالي الناتج المحلي تقريباً.

وأضاف أونكتاد أن "البدائل المتاحة للعمال الذين فقدوا وظائفهم قليلة، خاصة في المناطق التي لا تملك دولها الموارد المالية اللازمة لدعم أجور العمال في الشركات المتعثرة، كما فعلت دول الاتحاد الأوروبي".

أشار إلى أن "السياحة والأنشطة المرتبطة بها تعتبر في الغالب المصدر الوحيد للدخل، بالنسبة للكثير من العمالة غير الرسمية في الدول النامية، مثل دول جنوب شرقي آسيا، التي قد تكون ثاني أشد مناطق العالم تضرراً من الجائحة، مع انكماش اقتصادها المعتمد على السياحة بما يتراوح بين 8 و9 في المائة من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الحالي".

في الوقت نفسه يرى أونكتاد أن آيرلندا التي أعلنت حكومتها أمس الالتزام بالحذر بالنسبة لرفع القيود والإجراءات المفروضة للحد من انتشار فيروس كورونا تعتبر واحدة من أشد الدول الغربية تضرراً من التداعيات الاقتصادية للجائحة.

وقررت حكومة آيرلندا أمس تأجيل خططها للسماح باستئناف تقديم خدمات صالات المطاعم والمقاهي إلى أجل غير مسمى، بسبب تحذيرات مسؤولي القطاع الصحي من السلالة المتحورة دلتا من فيروس كورونا التي تنتشر في بريطانيا المجاورة.

ت: رفعت حاجي