السعودية تستثمر بمشاريع الغاز وصناعات البتروكيمياويات في العراق

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
استثمار الغاز الحر والمصاحب

زاكروس  عربية – أربيل

أكد وزير النفط الاتحادي، إحسان عبد الجبار إسماعيل، اليوم الإثنين (7 حزيران 2021)، رغبة السعودية في الاستثمار بمشاريع الغاز وصناعات البتروكيمياويات في العراق.

وزير النفط بحث خلال لقاء موسع تم عبر دائرة تلفزيونية مع وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، توسيع آفاق التعاون بين البلدين في جميع المجالات، ومنها الطاقة والبتروكيماويات واستثمار الغاز والطاقة النظيفة، وفق بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزارة النفط.

 اللقاء تم بحضور كل من وزير الكهرباء ماجد مهدي ورئيس هيأة الاستثمار، سهى النجار وعدد من المسؤولين، فيما حضر عن الجانب السعودي المسؤولون في شركة ‹أرامكو› و‹سابك› و‹اكو باور›.

وأكد إسماعيل أن "هذا اللقاء يأتي في اطار رغبة البلدين الشقيقين بالتعاون بتنفيذ عدد من المشاريع الاستثمارية، وأنه تم بحث رغبة الشركات السعودية في عقد الشراكات الاستثمارية في مشاريع استثمار الغاز الحر والمصاحب وخصوصاً في حقلي عكاس بمحافظة الأنبار وارطاوي في محافظة البصرة، فضلا عن الاستثمار في صناعات البتروكيماويات ومنها مشروع نبراس".

من جانبه أبدى وزير الطاقة السعودي "رغبة" المملكة السعودية في تحقيق الشراكة وأهمية التعاون الثنائي.

وأشار إلى أن هذه اللقاءات تهدف إلى تسريع تنفيذ مذكرات التفاهم التي تم التوقيع عليها بين البلدين الشقيقين خلال الفترة القريبة الماضي".

وكان العراق والسعودية قد أعلنا في بيان مشترك، نيسان الماضي، الاتفاق على إقامة صندوق برأسمال 3 مليارات دولار، مساهمة من المملكة في تشجيع الاستثمار بالعراق.

ووقع الجانبين خمس اتفاقيات ومذكرات تفاهم، شملت مجالات اقتصادية وضريبية وتنموية وإعلامية، وكذلك التعاون في مجالات الطاقة والطاقة المتجددة، وتفعيل وتسريع خطة العمل المشتركة تحت مظلة مجلس التنسيق السعودي العراقي، مع ضرورة الاستمرار بالتعاون وتنسيق المواقف في المجال النفطي، وذلك عقب مباحثات أجراها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ورئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في الرياض