البرلمان التركي يسقط العضوية عن نائب كوردي تمهيداً لاعتقاله

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
بسبب "تغريدة"

زاكروس عربية – أربيل

البرلمان التركي يسقط العضوية عن نائب كوردي بسبب تغريدة تمهيدا لاعتقاله ضده في فبراير/شباط الماضي، بتهمة "الدعاية لمنظمة إرهابية".

وفي جلسة للبرلمان، اليوم الأربعاء (17 آذار 2021) تمت قراءة القرار القضائي المتعلق بجرجلي أوغلو، ومن ثم أعلن إسقاط عضويته بشكل كامل، وفق ما نقلت "الحرة".

والحكم يقضي بسجن، جرجلي أوغلو، مدة عامين وستة أشهر، على خلفية "تغريدة" نشرها عبر موقع التواصل "تويتر"، قال فيها إن "الأتراك الذين قتلهم حزب العمال الكوردستاني، في منطقة شمالي العراق، كان ممكنا أن توهب لهم الحياة، لو أن الحكومة التركية بذلت جهودا لإنقاذ أرواحهم".

ونشر النائب الكوردي عدة تسجيلات مصورة عبر مواقع التواصل الاجتماعي قال فيها: "بعد تغريدة أسقطوا تمثيلي في البرلمان. لن نغادر البرلمان. غادر نواب حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية. نحن هنا من أجل حل".

وأضاف: "لم أرتكب التهمة الموجهة لي بالدعاية لمنظمة إرهابية. أنا مدافع عن حقوق الإنسان، تحدثت عن عدة قضايا منذ سنوات من أجل إحلال السلام بين أبناء الشعب التركي".

في المقابل علق "حزب الشعوب" على قرار عزل النائب فيه بالقول: " نحن لا نقبل تنحية المحامي، عمر فاروق جرجلي، واغتصاب إرادة الشعب".

وتتهم حكومة الرئيس، رجب طيب إردوغان، حزب الشعوب الديمقراطي، بوجود صلات له مع "حزب العمال الكوردستاني"، ما أدى لمحاكمة الآلاف من أعضائه وبعض قادته في السنوات الماضية، فيما يقبع زعيم الحزب السابق، صلاح الدين ديميرتاش، في السجن منذ أكثر من أربع سنوات.