صواريخ روسية تشعل النيران في سوق محروقات بمناطق سيطرة فصائل موالية لتركيا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
سقطت قرب سوق ومحطات تكرير النفط الخام

زاكروس  عربية - أربيل

هز انفجار عنيف، الجمعة (5 آذار 2021)  منطقة الحمران، شمال شرقي سوريا، جراء هجوم صاروخيي يعتقد أن سفن روسية راسية قرب الشواطئ السورية أطقته، وفقا للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وأفاد المرصد أن بوارج حربية روسية راسية قرب شواطئ سوريا، أطلقت ثلاثة صواريخ أرض-أرض، سقطت قرب سوق ومحطات تكرير النفط الخام قرب منطقة الحمران بريف جرابلس شمال شرقي محافظة حلب، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وأكدت إذاعة "شام اف ام" الموالية للحكومة السورية، صحة الهجوم، دون الإشارة إلى الجهة المنفذة له، وقالت إن الصواريخ استهدفت "حراقات تكرير النفط غير الشرعية التابعة للميليشيات المدعومة تركيا".

واندلعت حرائق كبيرة، في 9 يناير الماضي، في حراقات بدائية لتكرير النفط، قرب قرية ترحين ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي، يرجح بأنها ضربة من طائرة مسيرة  كانت تحلق في سماء المنطقة.