أربيل توقد الشموع حداداً على ضحايا ساحة الطيران

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
ألقوا كلمات عفوية لمواساة ذوي الضحايا.

زاكروس عربية- أربيل

 نظّم عدد من المثقفين والنشطاء والباعة الجوالين في أربيل عاصمة إقليم كوردستان، مساء الجمعة (22 كانون الثاني 2021)، وقفة حداد على أرواح ضحايا تفجير ساحة الطيران في بغداد.  

وشارك العشرات في الوقفة التضامنية حيث أوقدوا شموع الحداد، وألقوا كلمات عفوية لمواساة ذوي الضحايا.  

وقال أحد المشاركين الذي ارتدى الزي الكوردي، إلى جانب مشارك آخر، ارتدى الزي العربي، إن "ما حدث في بغداد صباح أمس مثّل فاجعة أحزنت السكان في أربيل، حيث وصلت الأنباء عن الفقراء الذين سقطوا وهم يحاولون كسب قوت يومهم، كباعة الشاي والملابس الذين قصدوا العاصمة قادمين من ذي قار أو البصرة".

وأضاف آخر "لقد اختلطت دماؤنا.. بالأمس سقط الشبان في بغداد، واليوم في دهوك" في إشارة إلى غارة نفذها الطيران التركي في دهوك تسببت بسقوط ضحايا.  

ومساء أمس، نظم شبان متطوعون في محافظة الأنبار حملة تبرع بالدم، لجرحى التفجير.    

وقصد عدد من الشبان عدة مستشفيات في قضاء الرمادي ومدن أخرى بعد دعوات على صفحات التواصل الاجتماعي بالتوجه إلى أقرب مستشفى والتبرع بالدم لجرحى العاصمة.  

كما أقيمت في جوامع مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار، الجمعة، صلاة الغائب على أروح ضحايا الهجوم الانتحاري المزدوج في بغداد.  

وأدى جموع المصلين في مساجد الرمادي، صلاة الغائب، على أرواح ضحايا التفجيرات وذلك عقب انتهاء صلاة الجمعة.