الصحة الاتحادية: الوضع الاقتصادي وراء رفع الحظر المشروط باتباع الإجراءات الوقائية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
وضع البلد الاقتصادي وراء قرار فتح الحظر بالإضافة لمعاناة عدد كبير من المواطنين من إجراءات الحظر الشامل

 زاكروس عربية – أربيل

أكدت وزارة الصحة العراقية، اليوم الجمعة (25 أيلول 2020) أن وضع البلد الاقتصادي وراء قرار فتح الحظر بالإضافة لمعاناة عدد كبير من المواطنين من إجراءات الحظر الشامل، وأشارت في الوقت ذاته إلى أن عدم تنفيذ العقوبات بحق المخالفين بشكل صحيح أدى إلى زيادة أعداد المصابين.

وبين وكيل وزارة الصحة حازم الجميلي ، أن قرار رفع الحظر "مشروط بإتباع الإجراءات الوقائية وخاصة ارتداء الكمامات"، كما نوه بأن  استمرار تسجيل الإصابات بالوباء "مؤشر خطير مع عدم وجود انخفاض ملحوظ"، مشيراً إلى أن "عدم تنفيذ العقوبات بحق المخالفين بشكل صحيح أدى إلى هذه الزيادة".

أضاف الوكيل أن العديد من دول العالم تشهد هبوطاً بمؤشر الإصابات، "إلا أن العراق ما يزال يشهد ارتفاعاً، مما يتطلب وقفة قوية في اتخاذ الإجراءات بحق المخالفين لارتداء الكمامة والذين لا يطبقون التباعد الاجتماعي".

في السياق ذاته نوه الوكيل إلى أن انخفاض أعداد الوفيات "جاء نتيجة توفير الأوكسجين والأدوية ووعي المواطنين المصابين"، داعياً للتفكير بتقليل عدد الإصابات والوقاية منه أكثر من التفكير بتقليل عدد الوفيات، خاصة وأن "إجراءات الوزارة في الوقت الحالي تنصب حول توفير المستشفيات والاسرَّة والاوكسجين".ـ

في الوقت هذا ارتفع العدد الكلي لحالات الإصابة بفيروس كورونا في العراق، وفق إحصاءات يوم أمس، إلى 337106 حالة، منها 268761 شفاء و8799 وفاة، فيما يرقد 59546 مصاباً في المستشفيات منهم 527 في العناية المركزة.

 

 

COVID-19
المصابون
38,480,205
الوفيات
1,092,586
المتعافون
28,923,379
المصابون
58,277
الوفيات
2,060
المتعافون
35,899
المصابون
413,215
الوفيات
10,021
المتعافون
347,396