مسلسل الاغتيالات مستمر.. نحر مسعفة جرحى ساحة التحرير وعائلتها الكوردية في بغداد 

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
سرقوا محتويات منزلهم فيما يبدو للتغطية على جريمتهم

زاكروس عربية – أربيل

اغتالت "جهة مجهولة" الناشطة المدنية الكوردية الصيدلانية شيلان دارا رؤوف، وعائلتها داخل منزلهم في حي المنصور وسط بغداد، وسرقوا محتويات منزلهم فيما يبدو للتغطية على جريمتهم.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأربعاء(16 أيلول 2020) أنباءً تفيد باغتيال  الناشطة بطريقة بشعة "تم نحرها هي ووالدها ووالدتها"، وسط غياب الإعلام العراقي عن تغطية الجريمة وعدم الاكتراث بمقتلها، ربما لكونها كوردية وفق متابعات للإعلام  العراقي.

فيما اتهم ناشطون "المجموعات المسلحة"، باغتيال دارا، وخاصة أنها كانت إحدى نشطاء ساحة التحرير، كما أنها وعائلتها معروفين بدعمهم لمظاهرات أكتوبر، وأكدوا أن بيتها يقع في منطقة محصنة بين السفارة الروسية والبحرينية، وأنه لا يستطيع أحد تنفيذ بهذه الجريمة سوى هذه "المليشيات" وفق تعبيرهم.

كما تعهد الناشطون بالانتقام ومحاسبة المسؤولين عن هذه الجرائم، وطالبوا رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بالتحقيق في هذه الجريمة ومحاسبة الجناة، وتساءل النشطاء إلى متى سيستمر مسلسل اغتيال النشطاء؟ فيما تساءل آخرون إذا كان الكاظمي سيعزي ذوي هذه الناشطة ويتعهد بكشف الجناة أو سيحيل الضابط الأمني المسؤول عن أمن هذه المنطقة الحساسة في بغداد إلى التحقيق والإبعاد أم أنه ستمر بصمت وخوف؟

من جانبها، نعت نقابة الصيادلة العراقيين ونقابة الأطباء، شيلان دارا، التي  تخرجت من كلية الصيدلة في 2016، وكانت تعمل بمركز الأورام السرطانية بمدينة الطب.

خلال الشهور الأخيرة، ارتفعت جرائم اغتيال النشطاء العراقيين على يد "مجهولين"، وكان أبرزها اغتيال المحلل السياسي هشام الهاشمي.

COVID-19
المصابون
29,206,669
الوفيات
928,830
المتعافون
21,041,840
المصابون
36,556
الوفيات
1,340
المتعافون
23,100
المصابون
290,309
الوفيات
8,014
المتعافون
224,705