الداخلية العراقية: اتهامات رسمية وجهت لثلاثة عناصر أمن لاستخدامهم بنادق صيد ضد مواطنين

النسخة المصغرة
التحقيقات أثبتت بأن قتيلين من المتظاهرين أصيبا ببنادق صيد

زاكروس عربية - أربيل

بين وزير الداخلية العراقي، عثمان الغانمي، أن التحقيقات أثبتت بأن قتيلين من المتظاهرين أصيبا ببنادق صيد، مشيراً الى أن "ضابطين ومنتسبا استخدموا بشكل شخصي بنادق صيد ضد المواطنين".

وأوضح الغانمي أمس الخميس أن "اتهامات رسمية وجهت إلى عناصر الأمن الثلاثة، وهم الآن لدى قاضي التحقيق".

ودعا الغانمي بحسب ما نقلت الحرة، المتظاهرين للحفاظ على "سلمية احتجاجاتهم للمطالبة بالإصلاح وتحسين ظروفهم المعيشية".

وكان رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، قد تعهد بفتح تحقيق شامل للكشف عن جميع المتورطين في قتل المتظاهرين.

وقال الكاظمي في تغريدة على حسابه الرسمي على تويتر "وعدنا شعبنا بكشف الحقائق حول أحداث ساحة التحرير خلال 72 ساعة، وفعلنا، ونحن ماضون إلى فتح التحقيق بكل المتورطين بالدم العراقي بعد أن أعلنا قوائم الشهداء".

وكان مستشار رئيس الوزراء، هشام داود،  قد قال في مؤتمر صحفي أمس الخميس إن "الحكومة تعد جميع ضحايا التظاهرات شهداء"، مضيفاً أنه تم توجيه مؤسسة الشهداء بسريان قانونها على شهداء التظاهرات.

 ولفت داوود إلى أن مجموع الشهداء منذ اندلاع ثورة تشرين وحتى الآن "بلغ قرابة 500 من المدنيين والعسكريين"، مشدداً على أن التظاهرات رافقها عنف غير مبرر بحق المحتجين.

 

COVID-19
المصابين
18,834,716
الوفيات
707,158
المعافين
12,024,636
المصابين
15,500
الوفيات
586
المعافين
9,551
المصابين
137,556
الوفيات
5,094
المعافين
98,442