رايتس ووتش: القوات العراقية تهاجم مسعفين يعالجون المتظاهرين

النسخة المصغرة
أصبح المسعفون ضحية أخرى للقوة المفرطة للدولة

أعلنت منظمة "هيومن رايتس ووتش" أن قوات الأمن العراقية هاجمت مسعفين بسبب تقديمهم العلاج إلى المتظاهرين منذ أن بدأت الاحتجاجات في 25 أكتوبر/تشرين الأول 2019، حيث أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع والذخيرة الحية على المسعفين، وخيامهم، وسيارات الإسعاف. تسببت الهجمات في وفاة مسعف على الأقل.
وقالت مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش: سارة ليا ويتسن: "أصبح المسعفون ضحية أخرى للقوة المفرطة للدولة، تُظهر هذه الهجمات تجاهلاً تاماً للحاجة الماسة إلى ضمان تأدية المسعفين وظائفهم الأساسية".
ونقلت المنظمة في تقريرها عن طبيب قولهإنه "رأى قوات الأمن في ساحة التحرير وعلى ثلاثة جسور في بغداد تطلق قنابل الغاز المسيل للدموع على سيارات الإسعاف خمس مرات على الأقل منذ 25 أكتوبر/تشرين الأول. في 25 أكتوبر/تشرين الأول، أطلقوا ذخيرة حية أصابت سيارة إسعاف"، على حد قوله.
كما أوضح مسعف يعمل في ساحة التحرير إنه في 25 أكتوبر/تشرين الأول، حوالي الساعة 6:15 مساء، كان في مؤخرة سيارة إسعاف أبوابها مفتوحة وتُطلّ على جسر الجمهورية، حيث أطلقت قوات الأمن قنابل الغاز المسيل للدموع نحو سيارة الإسعاف، جميع من كان في داخل سيارة الإسعاف كانت لديهم صعوبة في التنفس".
وقال مسعف آخر  إنه بتاريخ 31 أكتوبر/تشرين الأول "حمى نفسه عندما أطلق رجل أمن على الجسر الغاز المسيل للدموع عليه مباشرة وهو راكع لعلاج متظاهر مصاب على ضفاف نهر دجلة أسفل جسر الجمهورية. تمكن من أن يحتمي".
رأت هيومن رايتس ووتش صورا تُبيّن علي مصاباً في رقبته برصاصة على الأرض عند الجسر.
في هجوم آخر، قال عامل في وزارة الصحة يتطوّع مع المسعفين إنه "في الساعة 1:30 صباح يوم 9 نوفمبر/تشرين الثاني، إنه مع تصاعد الاشتباكات بين المتظاهرين الذين ألقوا قنابل مولوتوف وشرطة مكافحة الشغب على جسر السنك، دمر حوالي 40 شرطياً خيمتهم الطبية ومعداتهم والأدوية، ثم أحرقوها. قال إنهم أطلقوا أيضاً قنابل الغاز المسيل للدموع على سيارة الإسعاف التي كان فيها".
قال مُسعِفان خارج بغداد إنهما تعرضا للتهديد بسبب إسعافهما للمتظاهرين. قال أحدهما، وهو طبيب في كربلاء تبرّع بالطعام والمال للمتظاهرين ووفر لهم العلاج في الشوارع، إن ممثلا حكوميا أخبره في 5 نوفمبر/تشرين الثاني: "ستُقتَل إن لم تتوقف عن أنشطتك. التحذير التالي سيكون رصاصة في رأسك

رفعت حاجي.. Zagros tv