الأمم المتحدة: الضربات التي تستهدف المنشآت الطبية في سوريا تبدو متعمدة

النسخة المصغرة
إذا تبين أن أيا من هذه الهجمات أو بعضها كان متعمدا فإنها سترقى إلى جرائم حرب

قال المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان روبرت كولفيل اليوم الجمعة إن 61 منشأة طبية في محافظة إدلب السورية تعرضت لقصف على مدى الشهور الستة الماضية أربع منها خلال الأسبوع الحالي. وتابع المتحدث أن "هذه المنشآت استهدفت عن عمد فيما يبدو من جانب قوات تابعة للحكومة".

وأضاف كولفيل في إفادة صحفية في جنيف "لا يمكننا تحديد إن كان كل هجوم على حدة متعمدا لكن النطاق الكبير لهذه الهجمات...يشير بقوة إلى أن قوات تابعة للحكومة استهدفت المنشآت الطبية بهذه الضربات عمدا، على الأقل على نحو جزئي إن لم يكن كليا".

وقال كولفيل لرويترز في وقت لاحق "لا يمكن أن تكون جميعها حوادث، وإذا تبين أن أيا من هذه الهجمات أو بعضها كان متعمدا فإنها سترقى إلى جرائم حرب".

وأشار كولفيل إلى أنه "منذ بدء توغل عسكري تقوده تركيا عبر الحدود مع سوريا قبل شهر ويستهدف طرد مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية، قُتل ما لا يقل عن 92 مدنيا في شمال وشمال شرق البلاد".

 

ميديا الصالح .. Zagros tv