قضاء شنكال يشهد تلوثاً بيئياً يتمثل بالعبوات الناسفة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
حجم التلوث في سنجار كان يبلغ اكثر من 75 كيلو متراً مربعاً،

زاكروس عربية - أربيل

قالت دائرة شؤون الألغام في وزارة البيئة الاتحادية، اليوم الاثنين (24 كانون الثاني 2022)، إنها وضعت خطة لتطهير قضاء شنكال من العبوات الناسفة.

وقال مدير التخطيط والمتابعة في الدائرة أحمد عبد الرزاق العبودي، في تصريح للوكالة الرسمية، تابعته زاكروس عربية: إن "قضاء سنجار يشهد تلوثاً بيئياً مختلفاً ولا يتمثل بالألغام انما بالعبوات الناسفة التي خلفتها عصابات داعش الإرهابية خلال احتلال القضاء وخلف مناطق خطرة وملوثة".

ولفت إلى أن "حجم التلوث في سنجار كان يبلغ اكثر من 75 كيلو متراً مربعاً، وتم اطلاق ما يقارب 60 كيلومتراً مربعاً منه".

وأضاف أن "الدائرة كلفت المنظمات والشركات بأوامر عمل بأكثر من 8 كيلو مترات مربعة لتطهيرها"، مبينا أن "الخطر لا يزال قائماً ويتمثل بـ6 كيلو مترات مربعة، وهنالك عمل مستمر من المنظمات والشركات لرفع هذه الملوثات".

العبودي أشار إلى أنه "ضمن خطة العام الحالي وفي حال توفر كل الإمكانيات من الأمور المادية والقدرات المتعلقة بكوادر الإزالة سيتم تطهير سنجار بشكل كامل من التلوث البيئي".

واجتاح مسلحو داعش قضاء شنكال، عام 2014، وارتكبوا جرائم قتل وذبح راح ضحيتها آلاف الرجال والنساء، فيما جرى استرقاق نحو 7 آلاف امرأة وفتاة إيزيدية، فيما عمدوا الى زرع العبوات الناسفة داخل الأبنية وعلى الطرقات.