Erbil 35°C الإثنين 15 تموز 01:09

بوتين: سنتفاوض مع أوكرانيا بشرط سحب قواتها من أربع مناطق والتخلي عن الناتو 

Zagros TV

زاكروس - ا ف ب

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الجمعة أنه سيتفاوض مع أوكرانيا في حال سحب قواتها من أربع مناطق تطالب بها موسكو وتخليها عن مسعاها للانضمام إلى حلف شمال الأطلسي (ناتو) مقللا من أهمية قمة السلام في سويسرا التي لم تدع إليها بلاده.

وكان بوتين يحدد "ِشروطه" لوقف غزوه الشامل لأوكرانيا المستمر منذ شباط/فبراير 2022. وجاءت تصريحاته عشية قمة سلام ستعقد في سويسرا وتنظمها أوكرانيا وحلفاؤها.

وقال بوتين في خطاب متلفز موجه لدبلوماسيين أجانب في موسكو "يتعين على القوات الأوكرانية أن تنسحب بالكامل من جمهورية دونيتسك الشعبية وجمهورية لوغانسك الشعبية ومنطقتي خيرسون وزابوريجيا"

أعلنت روسيا ضم المناطق الأربع في 2022 وإن كانت لا تسيطر علي أي منها بالكامل.

وأضاف "ما إن تقول كييف إنها مستعدة للقيام بذلك وتبدأ فعلا سحب قواتها وتتخلى رسميا عن مشروع الانضمام للناتو، سنصدر فورا أمرا لوقف إطلاق النار وبدء المفاوضات".

وقال الزعيم الروسي إنه "لا يستبعد الإبقاء على سيادة أوكرانية" في منطقتي خيرسون وزابوريجيا الجنوبيتين "شرط أن يكون لروسيا رابط بري قوي مع القرم".

ولطالما قال محللون عسكريون إن أحد أهداف روسيا الرئيسية في هجومها ربما كان إقامة "جسر جوي" بين روسيا وشبه حزيرة القرم، على امتداد الساحل الجنوبي لأوكرانيا.

غير أن بوتين وكبار المسؤولين الروس كثيرا ما حاولوا تبرير الهجوم بالقول إن الهدف حماية المواطنين ذوي الأصول الروسية والناطقين بالروسية في شرق أوكرانيا من نظام "نازي جديد" في كييف.

رفضت أوكرانيا والغرب الاتهامات معتبرة أنها باطلة وقالت إن الأعمال العسكرية الروسية عدوان إمبريالي صريح.

ضمت روسيا شبه جزيرة القرم في 2014 ما أثار غضبا دوليا ونزاعا مسلحا بين الانفصاليين المدعومين من روسيا وقوات كييف في شرق البلاد.

وقالت أوكرانيا إنها لن تقبل بالسلام إلا إذا انسحبت روسيا بالكامل من أراضيها المعترف بها دوليا، بما فيها شبه جزيرة القرم.

الأخبار العالم

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.