Erbil 15°C الإثنين 20 أيار 06:11

واشنطن تحرك سفناً حربية للدفاع عن إسرائيل في حالة الهجوم الإيراني

نحن نرسل موارد إضافية إلى المنطقة لتعزيز جهود الردع الإقليمية، وتعزيز حماية القوات الأميركية
Zagros TV

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت الولايات المتحدة أنها بصدد إرسال تعزيزات إلى الشرق الأوسط، مع ازدياد المخاوف من أن تشن إيران قريباً هجوماً على إسرائيل.

فيما ذكرت صحيفة (وول ستريت جورنال)، اليوم السبت (13 نيسان 2024)، أن الولايات المتحدة سارعت إلى تحريك سفنها الحربية إلى مواقعها لحماية إسرائيل والقوات الأميركية في المنطقة، استعدادا لهجوم إيراني محتمل.

وجاءت التحركات التي اتخذتها الولايات المتحدة والتي تعد جزءاً من محاولة لتجنب صراع أوسع في الشرق الأوسط، بعد تحذير من شخص مطلع على الأمر بشأن توقيت وموقع الهجوم الإيراني الوشيك، وفقا للصحيفة.

وقال مسؤول دفاعي أميركي في واشنطن: "نحن نرسل موارد إضافية إلى المنطقة لتعزيز جهود الردع الإقليمية، وتعزيز حماية القوات الأميركية"، وفقاً لوكالة الصحافة الفرنسية.

وتوعدت إيران بالرّد بعد غارة جوية وقعت في الأول من الشهر الجاري، على مجمع سفارتها في دمشق، ما أدى لمقتل ضباط من الحرس الثوري الإيراني وتدمير مبنى القنصلية، ما رفع حدة التوتر في المنطقة.

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت، عقب لقائه قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال إريك كوريلا، يوم أمس الجمعة، والذي يجري زيارة لتل أبيب، إن: "إسرائيل والولايات المتحدة تقفان جنباً إلى جنب في مواجهة إيران".، مضيفاً "أننا مستعدون للدفاع عن أنفسنا على الأرض وفي الجو بالتعاون الوثيق مع شركائنا وسنعرف كيف نرد".

وقالت الولايات المتحدة، الخميس، إنها منعت موظفيها في إسرائيل وأفراد أسرهم من السفر لأغراض شخصية خارج مناطق تل أبيب الكبرى والقدس وبئر السبع، وسط تهديدات من إيران بالانتقام من إسرائيل. بينما نصح وزير الخارجية الفرنسي ستيفان سيجورنيه، الفرنسيين بـ"ضرورة الامتناع عن التوجه إلى إيران وإسرائيل ولبنان والأراضي الفلسطينية".

وتترقب إسرائيل بقلق، هجوماً من جانب إيران أو وكلائها، وذلك مع تزايد التحذيرات من رد انتقامي، وقال الجيش الإسرائيلي، الخميس، إنه لم يصدر تعليمات جديدة للمدنيين، لكن قواته في حالة تأهب قصوى ومستعدة لمجموعة من السيناريوهات

 

الأخبار العالم

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.