Erbil 15°C الأربعاء 22 أيار 09:56

أمريكا في حالة تأهب قصوى تحسبا لهجوم إيراني محتمل

فرقنا على اتصال منتظم ومستمر منذ ذلك الحين. والولايات المتحدة تدعم إسرائيل بشكل كامل في مواجهة التهديدات من إيران
Zagros TV

زاكروس عربية – أربيل

أكّد مسؤول أمريكي، أن الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى وتستعد لهجوم إيراني محتمل يستهدف أصولاً إسرائيلية أو أمريكية في المنطقة، رداً على قصف إسرائيلي على السفارة الإيرانية في سوريا.

جاء ذلك عقب تقرير بثته شبكة "سي إن إن" أفاد باحتمال وقوع هجوم في الأيام القليلة المقبلة، قال المسؤول الأمريكي لوكالة "رويترز": "نحن بالتأكيد في حالة يقظة عالية".

يذكر أن طائرات حربية إسرائيلية، قصفت السفارة الإيرانية في دمشق يوم الاثنين الماضي، في غارة أدت إلى مقتل قائد عسكري إيراني ومثلت تصعيداً كبيراً في حرب إسرائيل مع خصومها في المنطقة.

من جهته أعلن  الحرس الثوري الإيراني إن سبعة مستشارين عسكريين إيرانيين لقوا حتفهم في الغارة، من بينهم محمد رضا زاهدي القائد الكبير في فيلق القدس، وهو ذراع التجسس الخارجي وشبه العسكري للحرس الثوري الإيراني. وقالت إيران إنها تحتفظ بالحق في "اتخاذ رد حاسم".

وبحث الرئيس الأمريكي جو بايدن، التهديد الذي تمثله إيران في اتصال هاتفي، الخميس، مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وقال مسؤول كبير في إدارة بايدن لوكالة "رويترز": "إن فرقنا على اتصال منتظم ومستمر منذ ذلك الحين. والولايات المتحدة تدعم إسرائيل بشكل كامل في مواجهة التهديدات من إيران".

هذا ونقلت شبكة "سي إن إن"، الجمعة، عن مسؤول في الإدارة الأمريكية القول، إن الولايات المتحدة وإسرائيل تعتقدان أن الرد الإيراني على قصف قنصليتها في سوريا "حتمي"، موضّحاً أن "الولايات المتحدة في حالة تأهب قصوى لهجوم كبير من جانب إيران، خلال الأسبوع المقبل، رداً على الهجوم الذي أودى بحياة قياديين إيرانيين.

ونقلت الشبكة عن المسؤول القول إنه حتى اليوم لا تعرف الحكومتان الأمريكية والإسرائيلية متى تخطط إيران للرد أو كيف سيكون ذلك الرد.

لكن الشبكة الأمريكية قالت إن الحكومتين تعملان جاهدتين من أجل تشكيل موقف قبل ما هو قادم، "حيث تتوقعان أنّ الهجوم الإيراني قد يتّخذ عدّة أشكال مختلفة، وأن الأصول والأفراد الأمريكيين والإسرائيليين معرضون لخطر الاستهداف".

 

 

الأخبار الشرق الاوسط ايران

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.