Erbil 15°C الأربعاء 24 نيسان 03:08

رئيس وزراء قطر: عودة النازحين العائق الأساسي أمام الهدنة في غزة

Zagros TV

ا ف ب

أعلنت قطر الأربعاء أنّ عودة الفلسطينيين الذين نزحوا بسبب الحرب بين حماس وإسرائيل في قطاع غزة، تشكّل العائق الرئيسي أمام التوصّل إلى اتفاق هدنة.

وقال رئيس الوزراء القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني خلال مؤتمر صحافي مع رئيس وزراء إسبانيا بيدرو سانشيز في الدوحة، إنّ "عودة النازحين إلى ديارهم، والتي لم يقبلها الإسرائيليون بعد، هي النقطة الأساسية التي نحن عالقون عندها".

وأضاف أنّ النقطة الشائكة الأخرى تتعلّق بعدد الفلسطينيين الأسرى الذي سيتمّ الإفراج عنهم مقابل إطلاق سراح الرهائن الذين اختطفتهم حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر، معرباً عن اعتقاده بأنّ هذه القضية "يمكن حلّها".

تتوسط قطر والولايات المتحدة ومصر منذ أسابيع في المحادثات غير المباشرة تهدف إلى التوصل إلى هدنة في قطاع غزة المحاصر والمهدّد بالمجاعة، وكذلك بشأن إطلاق سراح الرهائن الإسرائيليين.

وكان الوسطاء يأملون في التوصل إلى وقف لإطلاق النار قبل بداية شهر رمضان لكن من دون جدوى، في حين يتبادل الطرفان الاتهامات بشأن عرقلة أي محاولة للتقدّم.

وقال رئيس الحكومة القطرية للصحافيين "للأسف، النقاط التي كنّا عالقين عندها عندما تفاوضنا في باريس في شباط/فبراير هي في الأساس النقاط نفسها التي نحن عالقون عندها اليوم". 

وأضاف "نبذل قصارى جهدنا لإيجاد الحلول، ونبذل قصارى جهدنا لضمان إيجاد أرضية مشتركة".

وكانت قناة القاهرة التلفزيونية المصرية أعلنت الأحد أنّ المفاوضات ستُستأنف في القاهرة في اليوم ذاته.

واتهم رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو حماس الأحد، "بالتشدد" في موقفها، بينما اتهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية إسرائيل الأربعاء "بالمراوغة". 

اندلعت الحرب في 7 تشرين الأول/أكتوبر، إثر هجوم نفّذته حركة حماس على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل 1170 شخصاً معظمهم من المدنيين، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وخُطف خلال الهجوم نحو 250 شخصاً ما زال 130 منهم رهائن في غزة، ويُعتقد أن 34 منهم لقوا حتفهم، وفق تقديرات رسمية إسرائيلية.

وتعهّدت إسرائيل "القضاء" على حماس وتشنّ منذ ذلك الحين حملة قصف مكثّف وباشرت هجوما بريا في 27 تشرين الأول/أكتوبر، ما أدى الى سقوط نحو 33 ألف قتيل غالبيتهم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

الأخبار الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.