Erbil 15°C الجمعة 19 نيسان 02:06

نتانياهو: الغارة التي قتلت عاملي الإغاثة في قطاع غزة "غير مقصودة"

Zagros TV

زاكروس - أربيل

أقر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الثلاثاء بأن الجيش الإسرائيلي قتل "عن غير قصد" سبعة من عمال الإغاثة في غارة جوية على قطاع غزة. 

وقال لدى مغادرته المستشفى في القدس بعد أن خضع لعملية بسيطة "للأسف، وقعت في اليوم الأخير حادثة مأساوية حين قصفت قواتنا أبرياء في قطاع غزة عن غير قصد".

وأضاف "يحدث هذا في الحرب، سنحقق في الأمر بشكل تام، نحن على اتصال مع الحكومات، وسنفعل كل شيء حتى لا يتكرر ذلك". 

ويعمل الضحايا السبعة في منظمة "وورلد سنترال كيتشن" ومقرها الولايات المتحدة والتي تعمل على توصيل المساعدات الغذائية إلى  قطاع غزة الذي دمرته الحرب عن طريق البحر من قبرص. 

قالت المنظمة الأميركية إنها أوقفت عملياتها مؤقتا بعد "الضربة الإسرائيلية المستهدفة" الإثنين. 

وبحسب المنظمة فإن القتلى من "أستراليا وبولندا والمملكة المتحدة ومواطنون مزدوجو الجنسية من الولايات المتحدة وكندا ومن فلسطين".

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هغاري إنه تحدث إلى مؤسس المنظمة خوسيه أندريس و"أعربت له عن عميق تعازي جيش الدفاع الإسرائيلي لعائلات المتوفين وعائلة منظمة المطبخ المركزي العالمي بأكملها". 

وأشار هغاري إلى أن مهمة التحقيق في الحادثة ستوكل إلى وحدة تقصي الحقائق والتقييم التابعة للجيش الإسرائيلية. 

وشدد "سنصل إلى تفاصيل هذا الأمر وسنشارك النتائج التي توصلنا اليها بشفافية". 

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن رئيس هيئة الأركان هرتسي هاليفي "سيراجع شخصيا نتائج التحقيق الأولي الليلة". 

وحذرت الأمم المتحدة مرارا من حدوث مجاعة في شمالي قطاع غزة. 

واندلعت الحرب في 7 تشرين الأول، إثر هجوم نفّذته حركة حماس على جنوب إسرائيل أسفر عن مقتل 1160 شخصاً معظمهم من المدنيين، بحسب تعداد لوكالة فرانس برس استناداً إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وخُطف خلال الهجوم نحو 250 شخصاً ما زال 130 منهم رهائن في غزة، ويُعتقد أن 34 منهم لقوا حتفهم، وفق تقديرات رسمية إسرائيلية.

وتعهّدت إسرائيل "القضاء" على حماس وهي تشنّ منذ ذلك الحين قصفا مكثّفا، وبدأت هجوما بريا في 27 تشرين الأول ، ما أدى الى مقتل 32916 شخصا غالبيتهم من النساء والأطفال، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس.

الأخبار الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.