Erbil 15°C الجمعة 19 نيسان 03:29

أكثر من 3500 مصاب بالتوحد في إقليم كوردستان

معظمهم في أربيل

زاكروس– أربيل  

كشفت جمعية مرضى "التوحد" في إقليم كوردستان، اليوم الثلاثاء، أن هناك أكثر من 3600 مصاب بهذا المرض في المحافظات الأربع والإدارات المستقلة في الإقليم، عادةً هذا الرقم "مؤشراً خطيراً "مقارنة مع تعداد السكان في كوردستان الذي يناهز 5 ملايين نسمة.

التوحد وهو أحد الاضطرابات التابعة لمجموعة من اضطرابات التطور المسماة باللغة الطبية اضطرابات في الطيف الذاتويّ، يظهر في سن الرضاعة قبل بلوغ الطفل سن الثلاث سنوات على الأغلب.

بالرغم من اختلاف خطورة وأعراض التوحد من حالة إلى أخرى، إلا أن جميع الاضطرابات تُؤثر على قدرة الطفل على الاتصال مع المحيطين به وتطوير علاقات متبادلة معهم.

إلى ذلك قال رئيس الجمعية كمال الجباري في مؤتمر صحفي عقده اليوم في أربيل،  بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بمرض التوحد، إنه لغاية  الآن لم يتم توفير علاج جدي وجذري لهذا المرض، ولهؤلاء المصابين.

هذا وبحسب احصائية الجمعية فقد كان نصيب الأسد للعاصمة أربيل بـ1300 مصاب بمرض التوحد، تلتها دهوك بـ850 مريضاً، ثم السليمانية وحلبجة بـ900 مريض، وفي إدارة منطقة كرميان المستقلة 315 مريضاً، وفي إدارة منطقة زاخو 300 مريض.

إلى ذلك يحتفل العالم في الثاني من أبريل/نيسان من كل عام باليوم العالمي للتوحد، وشعار احتفال اليوم العالمي للتوحد 2024 هو: "الانتقال من البقاء إلى الازدهار: وجهات نظر إقليمية من حياة وتجارب الأشخاص المصابين بالتوحد".

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.