Erbil 15°C السبت 15 حزيران 03:49

القربان المقدس.. محاولة لفهم المواجهة المباشرة بين الإنسان والمقدس في المجتمعات القديمة 

Zagros TV

زاكروس - أربيل 
 
لطالما كانت فكرة القربان أو بالأحرى التقرب للإله عبر تقديم القرابين مصاحبة للأديان في الحضارات والمجتمعات القديمة ولقد حاول الباحثون والمؤرخون فهم فكرة وفلسفة القربان ووضع نظرية موحدة لهذا التقارب بين الدنيوي والإلهي. 

في كتاب "القربان والمقدس" الصورة التاريخية للدين في الحضارات القديمة، والذي صدر حديثاً عن دار آرام وهو من جزئين تأليف الدكتور اسامة عدنان يحيى، يحاول الكاتب فهم فكرة القربان كحدث يومي مستمر في المجتمعات والمدنيات القديمة. 

وكذلك يحاول فهم المواجهة المباشرة بين الإنسان والمقدس، حيث اللقاء المستمر بين الدنيوي والديني تحت إطار تقديم هو ما مهم للمقدس كي يكون قادراً على إدارة العالم الذي يعيش فيه الفرد. وبالتالي فإنه وفق هذا التصور يمكن تحويل الحضارات القديمة مع الثقافات الأصلية بمجموعها إلى كتلة واحدة متفرعة الأوجه.

وورد في نبذة الكتاب "القربان هو الرابط بين العالمين البشري والإلهي، وهو الذي يشغل حيزاً مهماً في حياة الإنسان في العالم القديم، وإن المغزى الذي ينطوي عليه تقديم القربان في محصلته النهائية هو من أجل أن تُظهر الآلهة عطفها وإحسانها على البشرية. بيد أنه إلى الآن تم فهم القربان على أنه كل ما هو ممنوح للآلهة وهذه المنحة هي التي ستتوقف عندها العلاقة الثنائية بين الإنسان والآلهة فإذا ما منح الإنسان إلهه قرابينه فإن الأخير سيمنح كل الخير له وهكذا فإن هذه العلاقة في حقيقتها نفعية إلى حد ما".

إعداد: رامي فارس 


 

الأخبار المطبوعات

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.