Erbil 15°C الخميس 13 حزيران 15:57

وزير الخارجية العراقي محذراً من تبعات مواصلة هجمات الفصائل المسلحة: السوداني يسعى لإقناعها بالتوقف

Zagros TV

زاكروس - أربيل

أكد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم الاثنين، (20 تشرين الثاني 2023)، أن الحكومة الاتحادية "تسعى جاهدة، سواء مع دول الجوار والدول العربية والإسلامية فضلاً عن الدول الأوروبية، للتواصل مع صانعي القرار في واشنطن للضغط على إسرائيل لوقف الحرب على غزة"، مبيناً في الوقت ذاته أن الحكومة برئاسة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني تسعى إلى "إقناع الفصائل التي تؤمن بوجود ربط بين التواجد الأجنبي في العراق والحرب في غزة بإيقاف الهجمات على قواعد التحالف الدولي، فهناك مخاطر كبيرة إذا استمرت هذه العمليات".

جاء ذلك خلال مشاركة فؤاد حسين في المنتدى الرابع للسلام والأمن في الشرق الأوسط الذي انطلقت أعماله اليوم في دهوك بمشاركة رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، ورئيس وزراء الإقليم، مسرور بارزاني وعدد كبير من المسؤولين والسياسيين من داخل العراق وإقليم كوردستان وخارجهما.

وقال حسين: "هناك سيناريوهات مختلفة في حال توسعت الحرب في غزة أو استمرت، وقبل طرحها ودخول باب التحليل، أؤكد على بعض النقاط التي تعبر عن سياسة الحكومة بالنسبة للحرب على غزة وهي أن الحكومة في سياستها الخارجية وأيضا في إطار التعاون مع الدول الأخرى تطلب وقف إطلاق النار وفتح الممرات الإنسانية، ونحن هنا لا نتحدث عن هدنة، بل وقف إطلاق نار مستدام، وسياسة الحكومة مع العمل لتشكيل الدولة الفلسطينية على أساس حق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره"، مبيناً أن "رئيس الوزراء طرح موضوع إعادة إعمار غزة وتأسيس صندوق لذلك".

وأضاف أن "تأثيرات الحرب على العراق تشغل الكثيرين، وهناك اتجاهات مختلفة في الساحة السياسية العراقية، فهناك اتجاهات تدعو إلى ربط العلاقة بين التواجد الأجنبي وقوات التحالف والمستشارين الأمريكيين مع الحرب في غزة، ولكن هناك اتجاهات أخرى ترى أن هذه المسألة عراقية، وربط الوضع العراقي بالحرب في غزة يؤدي مشاكل في الداخل".

وتابع أن "هذه المشاكل قد تؤثر على الوضع في كوردستان، لذا تسعى الحكومة جاهدة، سواء مع دول الجوار والدول العربية والإسلامية فضلاً عن الدول الأوروبية، للتواصل مع صانعي القرار في واشنطن للضغط على إسرائيل لوقف الحرب"، مبيناً أن "بعض الدول تريد تصغير رقعة الحرب وتحجيمها، وإسرائيل تريد تحجيم الحرب في غزة، لكن هناك سياسات في المنطقة لاستمرار الحرب وليس توسيعها، أي حرب استنزاف".

وذكر أن "حرب الاستنزاف إذا استمرت تؤثر سلباً على العراق والداخل العراقي، والعلاقات المكوناتية في داخل المجتمع العراقي، ويجب العمل باتجاه وقف الحرب"، موضحاً: "نحن جميعاً أمام تحديات كبيرة ونحتاج إلى عمل مشترك".

وحول الهجمات التي تشنها الفصائل المسلحة على قواعد التحالف الدولي بالعراق، قال إن "الحكومة العراقية - وخاصة السوداني- تسعى إلى إقناع الفصائل التي تؤمن بوجود ربط بين التواجد الأجنبي في العراق والحرب في غزة بأن الهجمات التي تقوم بها حيال المصالح الأجنبية تخلق مخاطر للبلاد، وتخلف ضحايا وهذا ليس في صالح الوضع الأمني العام في العراق".

وتابع: "هناك مخاطر كبيرة إذا استمرت هذه العمليات، وكان هناك ضحايا حينئذ، وأيضاً سيكون لهذه المسألة تبعات سياسية واقتصادية على البلد"، متسائلاً: "ماذا سيكون رد فعل الآخرين، خاصة التحالف، ماذا سيكون رد الفعل عسكرياً وأمنياً؟".

وبشأن الأوضاع الداخلية في كوردستان، قال فؤاد حسين: "من المهم أن يستمر النقاش والحوار بين الأحزاب الكوردستانية وخاصة بين الديمقراطي والاتحاد لتوحيد الموقف"، ذاكراً أنه "على المستوى العراقي نحتاج إلى نقاش واقعي وعقلاني حول المصلحة العراقية، أولا وكيفية حمايتها وكيفية حماية أمن العراق وإلا سندخل متاهات خطيرة وكبيرة، ونأمل أن ننقل هذا النقاش إلى بغداد وأن يكون هناك نقاش بين الأحزاب العراقية في ائتلاف إدارة الدولة والبرلمان لأننا نحتاج لمواجهة هذه التحديات الكبيرة إلى نقاشات بطرق أخرى لحماية الأمن والاستقرار في العراق". 

الأخبار العراق الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.