Erbil 15°C الأحد 16 حزيران 08:19

"ناعماً منعماً" .. شذى حسون تتعرض لموجة من السخرية

Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل

تتعرض المغنية العراقية شذى حسون منذ أمس، لموجة من السخرية، ما جعلها تتصدر الترند على منصات التواصل الاجتماعي العراقية، وذلك بعد استبدالها لكلمات النشيد الوطني العراقي، بكلمات مغايرة تماماً.

واستبدلت شذى حسون، وأثناء أدائها النشيد الوطني العراقي، أمام جميع الحاضرين في الدورة الأولى من "مهرجان العراق الدولي" أمس الثلاثاء، في الافتتاح،  "هل أراك ناعماً منعماً.. وسالماً مكرماً" بدلاً من "سالماً منعَّماً وغانماً مكرَّماً".

هذه الأخطاء أثارت موجة انتقادات وسخرية واسعة بين العراقيين عبر مواقع التواصل الإجتماعي، فيما هاجمها آخرون كونها ترأس هذا المهرجان ولا تعرف كلمات نشيد بلادها، ووصفوا ما حدث بـ"المهزلة".

وتقول كلمات القصيدة التي كتبها الشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان، ولحّنها الموسيقار اللبناني محمد فليفل عام 1934:

    مَوْطِني
    موْطِني
    اْلجَلالُ وَالْجَمالُ
    وَالسَّناءُ وَالبَهاءُ
    في رُباكْ
    وَالحياةُ وَالنّجاةُ وَالهَناءُ وَالرَّجاءُ
    في هواكْ في هواك
    هلْ أراك هل اراك سالماً مُنَعَّماً وغانماً مُكَرَّمـاً
    هَلْ أراك في عُلاكْ تَبْلُغُ السِّماكْ
    تبلغ السماك
    مَوْطِني
    مَوْطِني
    الشَّبابُ لَنْ يَكِلَّ ، هَمُّهُ أَنْ تَسْتَقِلَّ أَويَبيدْ ،
    نَسْتَقي مِنَ الرَّدى وَلَنْ نَكونَ للْعدِا كَالعَبيدْ ،
    لا نُريدُ ذُلَّنا المُؤبّدا وَعيشـَنا المُنكَّدا ،
    لا نُـريدُ بَلْ نُعيدْ ، مَجْدَناالتّليدْ .
    مَوْطِني
    الْحُسامُ وَاليَراعُ لا الكَلامُ وَالنِّزاعُ
    رَمْزُنا
    مَجْدُنــا وَعَهْدُنا وواجبٌ إلى الوَفا
    يَهُزُّنا
    عِزُّنا
    غايةٌ تُشَرِّفُ وَرايةٌ تُرَفْرِفُ
    يا هَناك في عُلاك قاهِراً عِـداك
    مَوْطِني

الأخبار الثقافة والفن العراق الشرق الاوسط موسيقى

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.