Erbil 15°C الأحد 16 حزيران 09:32

الذكرى 1054 على تأسيسها... القاهرة مدينة لا تشيخ

Zagros TV

زاكروس – أربيل 

تعد مدینة‌ القاهرة‌ العاصمة‌ المصریة‌ من أقدم المدن العربية التي كان لها دور كبير في التاريخ الإنساني، فالقاهرة من أكثر المدن العربية تنوعا من حيث التنوع الثقافي والحضاري وكان لها النصيب الأكبر بين صفحات التاريخ وفي حقائب وكراسات الرحالة المستشرقين. القاهرة من المدن التي لطالما أبهرتنا قصصها وحكاياتها التي تناقلناها أجيالا بعد أجيال عبر أدب محفوظ وطه حسين وإحسان عبد القدوس ويوسف السباعي، القاهرة هي المدينة التي لطالما اطرب اثيرها أسماعنا بصوت عبد الحليم وأم كلثوم وهم يغنون للأجيال عبر إذاعتها العريقة. 

الذي يزور القاهرة سيشعر أن لهذه المدينة سحر خاص لا يقاوم فهي مدينة ولدت من رحم التاريخ وستبقى في التاريخ، فكل شيء فيها يذكرك بحدث معين ينتمي لهذا العصر أو ذاك، فحاراتها تذكرك بنجيب محفوظ ومتاحفها تعود بك الآلاف السنون إلى الحقب الفرعونية والرومانية والإسلامية ومساجدها تقربك روحيا إلى الله وكنائسها تشعرك بأمان لم تشعر مثله من قبل ونيلها الساحر يذكرك "بالليالي الانس" الاغنية التي غنتها اسمهان في فلم "غرام وانتقام"، قبل عقود من الان.  

وعن القاهرة يقول  یقول ناصر خسرو رحالة وشاعر وفيلسوف فارسي: "وكانت بيوت القاهرة من النظافة والبهاء بحيث تقول انها بنيت من الجواهر لا من الجص والحجارة. وهي بعيدة عن بعضها فلا تنمو اشجار بيت على سور بيت اخر ويستطيع كل مالك ان يعمل ما ينبغي لبيته في كل وقت من هده واصلاح دون ان يضايق جاره"، هكذا كانت القاهرة العاصمة المصرية والتي تعيش هذه الايام ذكرى تأسيسها حيث مر ما يقارب  1054 عام على وضع اللبنة الاولى لمدينة القاهرة. 

في هذا الحوار يحدثنا الدكتور شريف شعبان الخبير في الاثار المصرية والمؤرخ الفني والاستاذ في الآثار المصرية عن القاهرة واول ظهور لهذه المدينة بين صفحات التاريخ واهم الاحداث التي عاشتها على مدار قرون وعن الفعاليات المقامة بمناسبة ذكرى تأسيسها...  

بمناسبة ذكرى تأسيس مدينة القاهرة متى بدأت مدينة القاهرة بالظهور بين صفحات التاريخ؟ 

يبدأ تاريخ القاهرة في جوهره مع الفتح الإسلامي لمصر في 641 م بقيادة القائد عمرو بن العاص، حين قرر إنشاء مدينة جديدة تسمى الفسطاط لتكون بمثابة العاصمة الإدارية ومركز الحامية العسكرية لمصر. ومع الاطاحة بالدولة الأموية وقدوم العباسيين لسدة الحكم أقاموا عاصمة جديدة في نفس البقعة سميت بالعسكر. وفي عام عام 868 م استقل الحاكم أحمد بن طولون بمصر عن الدولة العباسية وأسس عاصمته في نفس المكان وسميت بالقطائع. أما القاهرة بمسماها وحدودها المعروفة فيرجع تاريخها إلى عام 970م. فقبلها بعام قامت الدولة الفاطمية التي كان مقرها إفريقية في تونس حاليا، بغزو مصر في عهد الخليفة الرابع الفاطمي والأول في مصر  المعز لدين الله بقيادة قائد جيوشه جوهر الصقلي. وبتعليمات من المعز، قام جوهر بتخطيط وإنشاء وبناء مدينة جديدة لتكون بمثابة مقر إقامة ومركز قوة للخلفاء الفاطميين، ليبلغ عمر القاهرة الآن ما يربو على 1054 عام.

ما أصل تسمية "القاهرة" لماذا سميت بهذا الاسم؟

حول تسمية المدينة بهذا الاسم المتفرد، فقد اختلفت الأقاويل حول سبب تسمية القاهرة بهذا الاسم، فقيل أن جوهر الصقلي سمى المدينة في أول الأمر المنصورية تيمناً باسم مدينة المنصورية التي أنشأها خارج القيروان المنصور بالله والد المعز لدين الله، أو تيمناً باسم والد المعز نفسه إحياءً لذكراه، واستمر هذا الاسم حتى قدم المعز إلى مصر فأطلق عليها اسم "القاهرة"، وذلك بعد مرور أربع سنوات على تأسيسها، تفاؤلاً بأنها ستقهر الدولة العباسية المنافسة للفاطميين، وقيل أنه سماها بالقاهرة لتقهر الدنيا، أو أنها سميت نسبة إلى الكوكب القاهر وهو كوكب المريخ الذي استطلعه منجمو الخليفة عند قرار انشاء المدينة. ولمدينة القاهرة عدة أسماء شهيرة منها مصر المحروسة وقاهرة المعز ومدينة الألف مئذنة وجوهرة الشرق.

ما هي أبرز الحوادث التاريخية التي عاصرتها القاهرة منذ التأسيس وحتى اليوم؟ 

للقاهرة تاريخ عريق ضارب بجذوره في أعماق مصر، حيث عاصرت أحداثا مهولة سجلتها جدرانها على مر العصور. ومن أشهر ما مر بالقاهرة ما عرف بالشدة المستنصرية، تلك المجاعة حدثت بمصر نتيجة غياب مياه النيل بمصر لسبع سنين متواصلة عرفت بالعجاف نهاية عصر الخليفة الفاطمي المستنصر بالله 1036-1094م. أما خلال الغزو العثماني لمصر تصدى أهل مصر مع من بقي من مماليك آخر السلاطين المماليك طومان باي عام 1517 وأبلى المصريون بلاء حسناً إلا أن سلاح الخديعة قد فتك بسلطانهم حين تم الوشاية به واقتيد لاعدامه عند باب زويلة أحد أشهر أبواب القاهرة وشهد أهل القاهرة عملية الإعدام في حزن شديد. وخلال الحملة الفرنسية على مصر خلال أواخر القرن الثامن عشر واوائل التاسع عشر الميلادي اشتعلت ثورتان ناريتان ضد المحتل عرفتا بثورتي القاهرة الأولى والثانية، بينما شهد حي الازبكية إعدام سليمان الحلبي على الخازوق بعد قيامه باغتيال الحاكم الفرنسي كليبر. وفي العصر الحديث كانت القاهرة على موعد مع ثورة عمت مصر كلها وهي ثورة 1919 والتي كانت سلسلة من الاحتجاجات الشعبية على السياسة البريطانية في مصر عقب الحرب العالمية الأولى، بقيادة الوفد المصري الذي كان يرأسه سعد باشا زغلول ومجموعة كبيرة من السياسين المصريين، كنتيجة لتذمّر الشعب المصري من الاحتلال الإنجليزي وتغلغله في شؤون الدولة. بينما سجلت القاهرة باسمها حريقاً مهولاً في يناير 1952 عصف بأغلب المباني الحكومية مثل دار الأوبرا والتهمت النار نحو 700 محل وسينما وكازينو وفندق ومكتب ونادٍ في شوارع وميادين وسط المدينة فيما عرف بحريق القاهرة، كما انطلق من ميدان التحرير الميدان الأشهر في قلب القاهرة ثورتي 25 يناير 2011 ضد حكم حسني مبارك و30 يونيو 2013 ضد حكم جماعة الأخوان المسلمين. 

تميزت المدينة بالمباني ذات الطابع الإسلامي ومنها المساجد دون بقية العواصم ما السبب؟ 

تعتبر القاهرة متحفاً مفتوحا يضم مراحل التاريخ الاسلامي لمصر نظرا لتوافد عدة ممالك قد حكمت مصر من القاهرة، وهو ما خلف لنا عدة طرز للعمارة الاسلامية بشكل متتابع تنفرد به تلك المدينة العظيمة عن أي مدينة إسلامية أخرى. فنجد واحد من أهم معالمها وهو الجامع الأزهر الشريف وقد أسس في أصله ليكون منارة الفكر الشيعي لنشره في بر مصر، لكن مع سقوط دولة الفواطم تحول الأزهر إلى قبلة السنة في العالم كله حتى اليوم وتحول الأزهر بدوره إلى تحفة معمارية شهدت مختلف التطور المعماري.. ومن أشهر معالم القاهرة الاسلامية نجد من العصر الفاطمي ما عرف بالبوابات مثل باب الفتوح وباب النصر وباب زويلة، بينما خلف لنا العصر الأيوبي قلعة الجبل أو قلعة صلاح الدين الأيوبي التي كانت مقراً للحكم من القرن الثاني عشر حتى القرن التاسع عشر، في حين يعد عصر المماليك هو العصر الذهبي للقاهرة حيث تشييد الجوامع والمدارس والأسواق والبيمارستانات، بينما نرى شارع المعز وقد ضم أكثر من 31 أثراً هاماً ما بين جامع ومدرسة وخانقاه وسبيل وكُتاب من مختلف العصور العباسية والفاطمية والأيوبية والمملوكية والعثمانية وعصر محمد علي باشا. ولم يقف الأمر عند هذا الحد، ولكن مع تولي الخديوي اسماعيل حكم مصر في القرن التاسع عشر أراد أن يصنع من القاهرة مدينة عالمية تضاهي أعظم عواصم العالم وعلق قائلأ " إن القاهرة ستكون قطعة من أوروبا وسوف تكون أجمل من باريس". وقام بوضع تخطيط القاهرة الجديدة لتكون أجمل من مدن أوروبا فأطلق مفكرو الغرب عليها باريس الشرق لارتباط تخطيطها بالتخطيط الجديد لباريس والذي، وضعه صديقه المهندس الفرنسى "هاوسمان" وكان إسماعيل شغوفا بالهندسة المعمارية، لذا طلب شخصيا من الأمبراطور "نابليون الثالث" أن يقوم "هاوسمان"بتخطيط مدينة القاهرة ، وقد استغرق إعداد وتصميم القاهرة الجديدة خمس سنوات وكان يُمثل أحد المهام والمشروعات الكبرى بالنسبة للإمكانيات فى ذلك الوقت وشيد ما نعرفه اليوم باسم القاهرة الخديوية.  

ما هو نصيب القاهرة من الرحالة المستشرق؟ 

كانت القاهرة بتفاصيلها وسحرها وشوارعها ولازالت مادة ثرية وملهمة لكثيرٍ من المستشرقين، وهو ما ظهر جلياً في كتاباتهم ورسوماتهم، فقد ترك أولئك الرسّامون عددا لا يحصى من اللوحات التي تُسجّل بشكل وثائقي وروائي عمائر القاهرة وعادات وسنن القاهريين، مثل الرسام الايطالي لويجي ماير من القرن الثامن عشر والنمساوي لودفيج دويتش والاسكتلندي دافيد روبرتس والبريطاني روبرت جورج تالبوت كيلي من القرن التاسع عشر. وقد فتحت الحملة الفرنسية الباب على مصراعيه لدخول المستشرقين والتجول في سحر القاهرة، حيث ضمت الحملة مجموعة كبيرة من العلماء الذين استقروا في بيت السناري بحارة مونج والذين سجلوا كل عادات المصريين في العمل الموسوعي المعروف بوصف مصر.  

كباحث في التاريخ كيف تجد القاهرة اليوم وبالأخص أن بعض المباني الأثرية والوكالات التجارية القديمة باتت تعاني الإهمال المتعمد؟ 

رغم حالة الضعف التي مرت ببعض من مباني القاهرة التاريخية نظرا للعديد من الأحداث التاريخية التي مرت بها المدينة، إلا أن روعتها مازالت تجذب القاصي والداني. وتعمل الدولة حالياً على تجميل وجه القاهرة التاريخي والمعاصر من خلال عدة مشاريع قومية مثل مشروع الحفاظ والاهتمام بالحرف التراثية القديمة، ومشروع تطوير وإعادة أحياء القاهرة الخديوية من خلال تطوير 5 مشروعات تاريخية وأثرية تتمثل في تطوير القاهرة التاريخية وتطوير شارع سوق السلاح وترميم قصر الأميرة خديجة بحلوان، وتطوير ممشى النيل بمراحله الثلاث، امتدادًا من كوبري 15 مايو، وصولاً إلى منطقة الفنادق بجاردن سيتي واستكمال تطوير القاهرة الخديوية. بالإضافة إلى مبادرة سيرة القاهرة وهي مبادرة مستقلة قائمة على مجموعة من الشباب تعمل على توثيق تراث القاهرة والتوعية بهِ من خلال الوسائط المتعددة وتنظيف وحماية آثار القاهرة المهملة منذ عام 2020. 

صف لنا القاهرة بعدد من الكلمات الموجزة؟ 

نصف نحن المصريون مدينة القاهرة بأنها "مصر" و"اللي بنى مصر كان في الأصل حلواني" من شدة جمال وبهاء تلك المدينة رغم مرور آلاف السنين على أبنيتها واصابتها بالزحام والتوسعات. وترتبط المقولة الخالدة بمؤسس المدينة جوهر الصقلي الذي تعود أصوله إلى طائفة الأرمن، حيث عاش في كرواتيا وعمل وهو شابا صغيرا بصناعة الحلوى وبرع في مهنته، وظلت حلوى الصقلي في أفواه القاهريين حتى اليوم.  

ما هي أهم الفعاليات التي صاحبت ذكرى التأسيس؟ 

في كل عام تحتفل محافظة القاهرة بذكرى تأسيس المدينة كما ارتبطت القاهرة بعدة فعاليات ثقافية أشهرها المهرجان الدولي للطبول والفنون التراثية والذي يقام كل عام منذ عام 2013. كما تعد القاهرة مركزاً للفنون بمختلف أنواعها والأمسيات والندوات الثقافية والعروض المسرحية والسينمائي، وهي واحدة من المدن المبدعة المسجلة في قائمة اليونسكو للمدن المبدعة في مجال الفنون والحرف منذ 2017م.

امتازت القاهرة بوجود الحارات ما هي أهم الحارات المصرية التاريخية؟

تعد حارات القاهرة جزءاً اصيلاً من تاريخها وشرايينها النابضة بالحياة والتراث، ومن أهم تلك الحارات حارة الخرنفش وهو حي أثري في القاهرة الفاطمية، وهو واحد من ثمانية عشر حيا وشياخة على جنبات شارع المعز لدين الله وهو شارع اشتهر بدار كسوة الكعبة، وشارع خان الخليلي وهو سوق من أقدم وأهم أسواق القاهرة والشرق، حتى أنه تم ذكره اكثر من مرة في حواديت ألف ليلة وليلة، وقد سمي بالخليلي نسبة لجماعة تجار هاجروا من الخليل واستقروا في مصر ومنهم الأمير شركس الخليلي الذي أسس الخان سنة 1382، ومن أهم وأشهر معالم الخان قهوة الفشاوي المشهورة، التي أنشأها الحاج علي الفشاوي سنة 1769م. 

إعداد: راميار فارس 
 

الثقافة والفن التاريخ

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.