Erbil 15°C السبت 25 أيار 15:04

وزير النفط العراقي يكشف رد تركيا بشأن استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان ويأمل بمعالجة قريبة

Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل 

أكد نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط الاتحادي، حيان عبدالغني، اليوم الخميس (25 أيار 2023)، أن الجانب التركي رد على أسباب تأخر استئناف عملية تصدير نفط إقليم كوردستان، بأن هنالك فحوصات تجري على المنظومة لاحتمال تضررها بفعل زلزال 6 شباط الماضي، مُعبراً عن أمله في معالجة المشكلة قريباً. 

وقال عبدالغني في تصريح لوكالة رووداو الكوردية إن "هنالك اتفاق بين وزارة النفط العراقية وحكومة الإقليم فيما يخص تصدير نفط الإقليم والحمدلله الاتفاقية ممتازة".

وأضاف أن "الاتفاقية تهدف إلى قيام شركة تسويق النفط بتبني عملية تسويق وبيع النفط الخام، وقد استطعنا توقيع العقود مع الشركات المشترية الأربع الرئيسة لنفط الإقليم بطاقة تتراوح بين 400 إلى 500 ألف برميل في اليوم".

وأوضح أنه "تم إبلاغ الجانب التركي بأن الجانب العراقي جاهز لتصدير هذه الكمية من النفط".

وتابع أن "الأخوة في تركيا أبلغونا بأن هنالك فحوصات تجري على المنظومة لاحتمال تضررها بفعل الزلزال الذي ضرب المنطقة".

واختتم قائلاً إن الكرة الآن في ساحة الجانب التركي، ونأمل بأن تُعالج هذه المشكلة قريباً. 

وسبق أن أبلغت شركة تسويق النفط العراقية "سومو" شركة بوتاش التركية باستئناف عمليات التصدير والتحميل اعتباراً من 13 آيار 2023، بحسب بيان صادر عن الوزير أشار فيه إلى الانتهاء من إبرام التعاقدات مع الشركات الدولية لبيع وتسويق النفط الخام من منفذ جيهان التركي وفق الآليات التي تعتمدها شركة تسويق النفط العراقية "سومو".

كما أعلنت وزارة الثروات الطبيعية في إقليم كوردستان، اكتمال إجراءات استئناف تصدير نفط إقليم كوردستان إلى الخارج، مشيرةً إلى انتظار رد الجانب التركي.

يذكر أن رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني اجتمع في 4 نيسان الماضي، مع رئيس مجلس الوزراء الاتحادي محمد شياع السوداني، وشهد الاجتماع التباحث بشأن حل المشاكل بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، فضلاً عن الاتفاق على استئناف صادرات نفط الإقليم، وهو اتفاق مؤقت لحين إقرار قانون الموازنة العامة الاتحادية أو قانون النفط والغاز.

ثم جرت مراسم التوقيع على اتفاق لاستئناف تصدير نفط الإقليم بشكل مشترك، بحضور رئيس مجلس الوزراء الاتحادي ورئيس حكومة إقليم كوردستان.

وخلال الاجتماع، حث رئيس حكومة إقليم كوردستان على تنفيذ الاتفاق بحذافيره في أقرب فرصة ليكون أساساً من أجل تعزيز روح الشراكة وترسيخ الثقة بين الجانبين، كما عبّر رئيس مجلس الوزراء الاتحادي عن أمله بأن يكون الاتفاق مقدمة لحل المشاكل كافة، وقال: "مصلحتنا تتمثل في تطبيق الدستور وتحقيق مصلحة جميع العراقيين"، مبيناً أن هذا الاتفاق سيمثل أساساً لتنفيذ قانوني الموازنة العامة الاتحادية والنفط والغاز الاتحادي بروح مشتركة بعد أن يتم إقرارهما.

وفي وقت سابق، قال السوداني في مقابلة تلفزيونية: "بعد قرار المحكمة التحكيم الدولي جاء الاتفاق 4 نيسان وهو اتفاق مهم ينظم العلاقة أساساً والتي ساهمنا في تنظيمها من خلال المفاهيم التي ضمناها في مشروع موازنة 2023- 2024 - 2025".

وأضاف أن تأخير استئناف تصدير نفط الإقليم "ضرر يصيب الجميع وليس فقط الإقليم فنحن نتحدث عن فقدان إيرادات لـ475 ألف برميل يومياً، وهذا رقم كبير في موازنة تعتمد على الإيرادات النفطية وبالتالي علينا أن نسعى ونذهب إلى اتفاق وهذا ما حصل وكان هنالك تفاهم وحوارات وما بعد الاتفاق هنالك قضايا إجرائية وأمور قانونية وعقود وشركات وتوقيع لعقود البيع وهذه تخضع للنقاشات".

بدوره، أكد رئيس مجلس وزراء إقليم كردستان مسرور بارزاني إن "حكومة إقليم كوردستان أوفت بجميع التزاماتها استناداً إلى الاتفاق، وهي بانتظار التوصل إلى اتفاق نهائي بين الحكومة الاتحادية والحكومة التركية لاستئناف تصدير نفط إقليم كوردستان".

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.