Erbil 15°C الخميس 23 أيار 05:53

الاعتذار أو رفع دعوى قضائية.. الاتحاد الكوردستاني للكرة يرد على "إساءة" مسؤولة اللجنة النسوية بالاتحاد العراقي

Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل 

رد الاتحاد الكوردستاني لكرة القدم، اليوم الجمعة (5 أيار 2023)، على تصريحات مسؤولة اللجنة النسوية في الاتحاد العراقي لكرة القدم رشا طالب، بشأن هروب لاعبة وطلبها اللجوء في فرنسا، وفيما أشار إلى أن زيارة فريق كرة القدم النسوي إلى فرنسا لم تكن بالتنسيق مع الاتحاد الكوردستاني"، دعا المسؤولة إلى الاعتذار عن "هذه الإساءة البالغة" مهدداً برفع دعوى قضائية ضدها بخلاف ذلك. 

جاء ذلك في بيان للاتحاد الكوردستاني رداً على التصريح الصادر من د.رشا طالب عضو المكتب التنفيذي للاتحاد العراقي لكرة القدم حول فريق كرة القدم النسوي الذي زار فرنسا مؤخراً.

وأضاف البيان أن "زيارة فريق كرة القدم النسوي إلى فرنسا لم تكن بالتنسيق مع الاتحاد الكوردستاني لكرة القدم ولم يتم التنسيق معنا ولا يتواجد أي شخص يمثلنا سواء من الإداريين أو المدربين أو اللاعبات إنما كان ذلك بالتنسيق بين السفارة العراقية في باريس والمديرية العامة للشباب والرياضة في إقليم كوردستان العراق".

وأوضح: "نود لفت نظر الدكتورة رشا أن لاتحادنا إجراءات إدارية وقيود صارمة تفرض على الوفود الرياضية التي تسافر تحت رعاية الاتحاد بما لايسيء لسمعة الإقليم ولبلدنا العراق".

وشدد الاتحاد الكوردستاني لكرة القدم على أنه "كان ومازال داعماً ومكملاً لعمل الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم سواء في تنظيم البطولات الدولية أم إقامة المعسكرات التدريبية لمنتخباتنا الوطنية وأن أغلب لاعبات المنتخب الوطني العراقي هن من لاعبات الدوري الكوردستاني لكرة الصالات أو الملاعب المكشوفة وأن اتحادنا على تواصل مستمر مع الاتحاد المركزي لكون مصلحتنا واحدة وأهمها الحرص على سمعة الرياضة العراقية وكرة القدم على وجه الخصوص".

ومضى بالقول: "بناء على ذلك نطالب الدكتورة رشا وهي من الشخصيات الرياضية المحترمة أن تتوخى الدقة في تصريحاتها وتقديم اعتذار لاتحادنا في الوسيلة الإعلامية التي صرحت بها، وعكس ذلك سنقوم برفع دعوى قضائية ضدها لكون ما صدر منها يعتبر إساءة بالغة لاتحادنا وسمعته التي نحرص عليها في جميع مفاصل عملنا".

وكانت رشا طالب عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الكرة ومسؤولة اللجنة النسوية قد قالت إن "الوفد المتواجد حالياً في فرنسا غير تابع للاتحاد العراقي إنما تابع للاتحاد  الكوردستاني على وفق البروتوكول الفرنسي الخاص بتطوير الكرة النسائية والذي يتضمن ثلاثة أطراف هي الاتحاد العراقي والاتحاد الكوردستاني والاتحاد الفرنسي"، متابعةً أن "وفد الاتحاد العراقي ذهب إلى فرنسا في شهر آذار وعاد ولم تحدث أي خروقات، وأن الاتحاد العراقي غير مسؤول عن هذا الوفد". 

جاء ذلك بعد هروب لاعبة المنتخب العراقي لكرة القدم النسوية "هيفاء جوديدة"، وهي فتاة إزيدية من سنجار، من معسكر المنتخب المُقام في باريس، بُغية الحصول على اللجوء في فرنسا.

وأطلق الاتحاد العراقي لكرة القدم، العام الماضي مشروع رعاية كرة القدم النسوية بالتعاون مع السفارة الفرنسية والاتحاد الفرنسي لكرة القدم، وشمل رعاية 100 لاعبة لثلاث فئات، إضافة إلى 30 مدربة و30 حكماً و30 من القيادات الإدارية. 
 

الأخبار الرياضة

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.