Erbil 15°C الأربعاء 24 نيسان 03:25

يحيى رسول ينفي محاولة اغتيال "سطام أبو ريشة" ويؤكد ملاحقة مطلقي العيارات النارية

Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل 

أعلن الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة، يحيى رسول، اليوم الجمعة (17 آذار 2023)، عدم صحة الأنباء المتداولة بشأن محاولة اغتيال "سطام أبو ريشة"، خلال المؤتمر الذي دعا الأخير إليه اليوم في الرمادي للتقديم على التطوع في الصحوات ضمن الحشد العشائري، مبيناً أن هذه الدعوة تتعارض مع السياقات المعتمدة ولم تكن بموافقة الحكومة. 

وقال رسول في بيان: "تجمع صباح هذا اليوم السابع عشر من شهر آذار الجاري في محافظة الانبار مئات من المواطنين بدعوة من الشيخ (سطام ابو ريشة) ومهما كان نوع هذا التجمع وأهدافه العشائرية أو السياسية فإن الدستور يكفل حرية التجمع مادام في اطاره الديمقراطي والوطني".

وأضاف أن "تدخل القوات الامنية وهي مكلفة بضمان حماية أمن المواطنين جاءت بعد توزيع استمارات تدعو للتطوع على الحشد العشائري بما يتعارض مع سياقات هذا الاجراء لكونه لم يمر وفق الآليات المعتمدة ولم تكن بموافقة الحكومة وما يترتب عليها من التزامات مالية وقد رافق ذلك إطلاق عيارات نارية".

وشدد على أنه "لا توجد أي دعوة للتطوع من جهة حكومية رسمية وكل من يدعي غير ذلك يجانب الحقيقة".

ومضى بالقول: "إننا في الوقت الذي لانعترض فيه على أي تجمع جماهيري بأهداف ديقراطية ووطنية من أي حهة كانت نرفض رفضاً قاطعاً الانجرار وراء الشائعات المغرضة وسنلاحق من أطلق العيارات النارية لإرعاب المواطنين ونؤكد أن أي محاولة اغتيال لم تحصل لأي شخصية وان جميع ما ذكر حول حادث اغتيال عارٍ عن الصحة". 

وعقد "الشيخ سطام أبو ريشة" وهو نجل زعيم الصحوات السابق عبدالستار أبو ريشة، مؤتمراً في الرمادي، تحت شعار "حقوق مقاتلي الصحوات غير قابلة للمزايدات السياسية"، بدعوى ملء استمارات للتقديم على الحشد العشائري، وتخلله إطلاق نار من جهة مجهولة، قبل أن يرد حماية "سطام" على مطلقي النار ونقله إلى مكان آمن، فيما فرضت القوات الأمنية حظراً للتجوال في المكان ومنعت الصحفيين من التغطية. 

وأرسلت هيئة قيادة العمليات المشتركة، اليوم كتاباً سرياً إلى قيادة عمليات الأنبار، بعدم السماح بتوزيع وإملاء الاستمارات الخاصة بالانضمام إلى أي عنوان من العناوين الأمنية ما لم يتم استحصال الموافقات الأصولية "لأن ذلك من شأنه يؤثر تأثيراً كبيراً على الوضع الأمني على السيطرة والانفتاح في المحافظة والتي تشهد استقراراً أمنياً كبيراً".

وعلى إثر ذلك، أصدرت قيادة عمليات الأنبار بياناً أشارت فيه إلى عدم وجود تطوع في المؤسسات الأمنية أو الصحوة أو أي تشكيل في الوقت الحالي، وعدم السماح لأي جهة غير رسمية بتوزيع وإملاء استمارات للتطوع، مبينةً: "ستتم محاسبة المخالفين وفقاً للقانون، كما نهيب بالشباب عدم الانجرار لمثل هذه التصرفات الصادرة من جهات غير مخولة". 

الأخبار العراق الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.