Erbil 15°C الأحد 16 حزيران 10:01

شاكيرا: الأغنية ضد بيكيه كانت "أكثر فاعلية من جلسة عند طبيب نفسي"

أعتقد أنني لما كنت حيث أنا اليوم لولا هذه الأغنية، ولولا تمكُني من التعبير عن نفسي والتفكير في الألم
Zagros TV

أ ف ب

اعتبرت النجمة الكولومبية شاكيرا في مقابلة تلفزيونية هي الأولى لها منذ إصدارها أغنية حصدت إقبالاً واسعاً تهاجم فيها شريك حياتها السابق لاعب كرة القدم جيرار بيكيه، أن أغنياتها هي "العلاج الأفضل، وهي أكثر فاعلية من جلسة عند محلل نفسي أو طبيب نفسي".

وقالت شاكيرا في مقابلة مدتها نصف ساعة على التلفزيون المكسيكي أن تسجيل أغنية "بي زد آر بي ميوزك سيشنز #53" ("BZRP Music Session # 53") في كانون الثاني/يناير كان بمثابة "متنفس" لها.

وأضافت "دخلت الاستوديو في حالة نفسية معينة وغادرته في حالة أخرى (...) لقد كان (التسجيل) متنفساً ممتازاً وضرورياً لشفائي وعملية تعافيَّ".

وتابعت شاكيرا قائلةً "أعتقد أنني لما كنت حيث أنا اليوم لولا هذه الأغنية، ولولا تمكُني من التعبير عن نفسي والتفكير في الألم".

وروت أن نجلها ميلان البالغ عشر سنوات هو من اقترح عليها التعاون مع المنتج الأرجنتيني بيزاراب لتسجيل أغنية. واضافت  "قال لي +عليكِ أن تفعلي شيئاً مع بيزاراب، إنه الإله الأرجنتيني+".

وأعلن بيكيه (36 عاماً) وشاكيرا في حزيران/يونيو الفائت انفصالهما بعدما عاشا معاً نحو 11 عاماً رُزقاُ خلالها ولدين ميلان وساشا.

وهاجمت شاكيرا بيكيه وحبيبته الجديدة الإسبانية كلارا شيا (23 سنة) في الأغنية التي طغت عليها الموسيقى الإلكترونية مع إيقاعات لاتينية، ومن كلماتها: "ترتاد النادي الرياضي كثيراً، اعتنِ بعقلك أيضاً. استبدلتَ +فيراري+ بسيارة +توينغو+ وساعة +روليكس+ بـ+كاسيو+. لن أعود إليك حتى لو بكيت وتوسلت إلي".

و"بي زد آر بي ميوزك سيشنز #53" هي الأغنية الثالثة التي تتناول فيها شاكيرا موضوع انفصالها عن بيكيه، بعد "تيه فيليسيتو" و"مونوتونيا".

الأخبار الثقافة والفن موسيقى

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.