Erbil 38°C الأحد 14 تموز 11:31

إيران تعتزم تقديم احتجاج إلى الفيفا على تسمية خليجي 25 ببطولة "الخليج العربي"

تطالب باستخدام مصطلح الخليج الفارسي
Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل

قال الاتحاد الإيراني لكرة القدم، إنه بصدد رفع شكوى لدى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) احتجاجا على تسمية خليجي 25 ببطولة الخليج العربي لكرة القدم، والتي تقام في العراق خلال الفترة ما بين (6 و19) كانون الثاني الجاري.

وأدانت الهيئة الكروية الإيرانية ما وصفته بـ "استخدام اسم مستعار لللقب التاريخي للخليج الفارسي في الكأس"، وفق ما نقلت وكالة أنباء إرنا.

وذكرت الهيئة عبر بيان، أنها ستسلم "وثائق غير قابلة للشك بشأن هذه القضية إلى "فيفا" من أجل حملها على "إصلاح الأخطاء غير المناسبة" في استخدام الأسماء، والتي تتعارض مع الأعراف الدولية".

البيان اشار الى ان اسم "الخليج الفارسي" هو الاسم الأصلي والتاريخي الذي تم استخدامه بشكل مستمر لسنوات عديدة في جميع اللغات والأدب العالمي، وقد تم ذكره بالكامل بهذا العنوان في أطالس تحتوي على خرائط قديمة ووثائق تاريخية.

ويرفض النظام الإيراني استخدام مصطلح "الخليج العربي" حيث دأب على الاحتجاج رسميا في المحافل الدولية مطالبة باستخدام مصطلح "الخليج الفارسي" بديلا عنه.

وانطلقت منافسات "خليجي 25"، عصر أمس الجمعة، في البصرة، بمشاركة فرق كرة قدم من السعودية وعمان واليمن والبحرين والكويت وقطر والإمارات والعراق، بعد أربعة عشر عاما من العزلة والإبعاد، في حفل افتتاح على استاد البصرة الدولي، وصفته اللجنة المنظّمة بأنه سيكون "استثنائيا يعكس إرث وتاريخ المدينة وما تتميز به من علاقات حياتية واجتماعية مشتركة مع بقية دول منطقة الخليج العربي"، فيما تشهد البصرة اجراءات أمنية مشددة وتدابير احترازية اتخذتها قيادة العمليات العسكرية في المدينة بالتنسيق مع وزارة الداخلية، تهدف تأمين مقرات إقامة الوفود المشاركة في البطولة والمراكز العامة ومناطق المشجعين.

وكانت التوترات السياسية والحروب العسكرية إثر غزو العراق لدولة الكويت عام 1990، أقصت العراق من بطولة كأس الخليج بعدما كان واحدا من أركانها التنافسية التقليدية، وفي سجل مشاركاته التي استهلها أول مرة عام 1976 خلال الدورة الرابعة في قطر له ثلاثة القاب.

 

الأخبار الشرق الاوسط ايران

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.