Erbil 8°C الأربعاء 07 كانون الأول 03:47

واشنطن تسعى لتسهيل وصول المحتجين في إيران إلى الانترنيت

وسط حملة لقمع التظاهرات المستمرة منذ أسبوع

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت واشنطن، اليوم السبت (24 أيلول 2022)، أنها خففت قيود تصدير التكنولوجيا المفروضة على إيران لتوسيع الوصول إلى خدمات الإنترنت التي قيدتها الحكومة بشدة، وسط حملة لقمع التظاهرات المستمرة منذ أسبوع احتجاجا على وفاة شابة كوردية أثناء احتجازها لدى "شرطة الأخلاق."

في الوقت ذاته أعلن إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة "سبيس إكس"، إنه سيفعل خدمة "ستارلينك" للإنترنت عبر الأقمار الصناعية في استجابة لتغريدة لوزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن بأن الولايات المتحدة تتخذ إجراءات "لتعزيز حرية الإنترنت والتدفق الحر للمعلومات" للإيرانيين.

وكانت وزارة الخزانة الأميركية قد أصدرت في وقت سابق، من الجمعة، توجيهات بتوسيع خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين على الرغم من العقوبات الأميركية المفروضة على إيران.

واعتبرت وزارة الخزانة الأميركية أن قطع طهران الإنترنت محاولة "لمنع العالم من مشاهدة حملتها العنيفة ضد المتظاهرين السلميين". وقال نائب وزير الخزانة والي أدييمو في بيان إن الإجراء الجديد سيسمح لشركات التكنولوجيا "بتوسيع نطاق خدمات الإنترنت المتاحة للإيرانيين".

وأضاف "مع خروج الإيرانيين الشجعان إلى الشارع للاحتجاج على وفاة مهسا (جينا) أميني تضاعف الولايات المتحدة دعمها لتدفق المعلومات بحرية إلى الشعب الإيراني".

وأعلنت منظمة "حقوق الإنسان الإيرانية" غير الحكومية، عن مقتل ما لا يقل عن 50 شخصا على أيدي قوات الأمن . وأفادت المنظمة أن ارتفاع الحصيلة جاء بعد مقتل 6 أشخاص بنيران قوات الأمن في محافظة جيلان الشمالية مساء الخميس، مع تسجيل وفيات أخرى في بابل وآمل في شمال إيران أيضا، مضيفة أن الاحتجاجات شملت حوالي 80 مدينة منذ بدئها قبل أسبوع.

في جانب آخر ، طالب أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، الجمعة، قوات الأمن الإيرانية بالإحجام عن استخدام القوة "غير الضرورية أو غير المتناسبة" خلال الاحتجاجات المناوئة للحكومة .

وقال ستيفان دوجاريك، المتحدث باسم غوتيريس، إن الأمين العام للأمم المتحدة حثّ الجميع أيضاً على ضبط النفس لتجنب المزيد من التصعيد.

وقال دوجاريك للصحافيين في نيويورك: "نحن قلقون إزاء التقارير عن مواجهة الاحتجاجات السلمية بالاستخدام المفرط للقوة، ما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى".

وأضاف: "نناشد السلطات مجدداً احترام الحق في حرية التعبير والتجمع السلمي". وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة إن غوتيريس ناقش قضايا حقوق الإنسان مع الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي الخميس خلال اجتماع بينهما على هامش الاجتماعات السنوية لزعماء العالم في الأمم المتحدة.

هذا وقال دوجاريك أيضاً إن غوتيريس طالب بإجراء "تحقيق عاجل ونزيه وفعال من قبل سلطة مستقلة تتمتع بالكفاءة".

الأخبار الشرق الاوسط ايران

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.