Erbil 30°C الثلاثاء 27 أيلول 20:07

مديرية الضرائب بإقليم كوردستان: تمديد الإعفاء الضريبي إلى شهر آخر

Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل 

أعلنت مديرية الضرائب والعقارات في حكومة إقليم كوردستان، تمديد الإعفاء الضريبي إلى شهر آخر، مشيرةً إلى أن التشكلیة الوزارية التاسعة أصدرت قراراً للتخفيف عن كاهل المواطنين ومساعدتهم، بسبب الأزمة المالية التي شهدها إقليم كوردستان في الفترة الأخيرة، والتي أدت لتراكم الديون بمبالغ كبيرة على المواطنين.

وقال نائب المدير العام لمديرية الضرائب والعقارات، علي عبد الرحمن، لدائرة الإعلام والمعلومات إنه "في السنوات الأخيرة، لم يتمكن الكثير من الناس من دفع ضرائبهم بسبب الوضع العصيب الذي واجهه إقليم كوردستان، لذلك وبناء على طلب منا ومن وزارة المالية أصدرت رئاسة مجلس الوزراء القرار رقم (156) بتاريخ 15 حزیران 2022 والقاضي بإعفاء مبلغ الغرامات والفوائد على دافعي الضرائب".

وأضاف: "لهذا الموضوع جانبان، أحدهما أنه لا يمكن لأحد أن يتهرب من الضرائب ويقول إنه لن يدفعها، لأنه في حالة وفاة دافع الضرائب يجب على ورثته دفع مبلغ الضريبة، لذلك من خلال التوعية، حثينا الناس على الحضور لدفع ما مترتب بذمتهم، وشمولهم بهذا الإعفاء".

وأوضح: "من جانب آخر، تمكنا من زيادة السیولة في المصارف من خلال تحصيل الضرائب، والتي كانت مهمة قامت بها المديرية العامة للضرائب والعقارات العامة. في السابق، لم يكن للمصارف والخزائن سیولة كافیة، لذلك اعتقدنا أن من كان عليهم ديوناً واضطروا إلى دفع الضرائب في السنوات السابقة يجب أن يأتوا ويدفعوا ضرائبهم ويتخلصوا من الغرامات والفوائد، ويستفيدوا من هذا القرار".

وبخصوص تمديد قرار مجلس الوزراء ولا سيما الإعفاء من الغرامات والفوائد على المتأخرات الضريبية السنوية التي تم تمديدها لمدة شهر، قال علي عبد الرحمن: "سيكون هذا في مصلحة المواطنين الذين يدفعون فقط الضريبة سنوياً. وسيكون هذا الإعفاء 100٪ على الغرامة المتأخرة والفائدة على مبلغ الضريبة".

وأكد نائب المدير العام لمديرية الضرائب والعقارات: أنه "خلال الأشهر الثلاثة الماضية، زارنا عدد كبير من دافعي الضرائب وازداد العدد بشكل ملحوظ مقارنة بالماضي، مما يدل على استجابة الناس بشكل جيد لقرار الحكومة، ويريدون استثمار من هذا القرار".

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.