Erbil 28°C الثلاثاء 27 أيلول 20:38

مسرور بارزاني: توفير سكن أفضل وبيئة صحية ومستويات معيشة عالية لشعبنا هي أولويات حكومتي

"كوردستان تتمتع بالقوانين والأجواء المناسبة للمستثمرين المحليين والأجانب للانضمام إلى العديد من الفرص التي لدينا في البناء والإسكان والقطاعات الصناعية الأخرى"
Zagros TV

 

زاكروس عربية - أربيل

 أكد رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، اليوم الثلاثاء 16 آب 2022، أن توفير سكن أفضل وبيئة صحية ومستويات معيشة عالية للمواطنين هي أولويات حكومة الإقليم.

وافتتح مسرور بارزاني، اليوم معرض أربيل الدولي الثالث للعقارات والاستثمار (Invest Expo 2022) بمشاركة 180 شركة من 12 دولة.

وقال في تغريدة على تويتر إن "كوردستان تتمتع بالقوانين والأجواء المناسبة للمستثمرين المحليين والأجانب للانضمام إلى العديد من الفرص التي لدينا في البناء والإسكان والقطاعات الصناعية الأخرى".

وأضاف أن "توفير سكن أفضل وبيئة صحية ومستويات معيشة عالية لشعبنا هي أولويات حكومتي".

كما عبّر رئيس الحكومة، في كلمة له خلال مراسم الافتتاح، عن سعادته بالمعرض، لا سيما وأن المهارات الهندسية في تنفيذ المشاريع العقارية والاستثمارية أصبحت اكثر محلية، وهو أمر مشجع للغاية.

وقال رئيس الحكومة إن التشكيلات الوزارية السابقة أولت اهتماماً كبيراً بالاستثمار وبناء العقارات والعمارات في كوردستان، مما جعلها تتقدم بصورة كبيرة مقارنة بباقي أجزاء العراق، رغم أن المشاريع العقارية لم تخلو من عيوب.
واوضح أن التقدم العقاري في كوردستان شجّع الكثير من الناس على الانتقال للعيش في مدن إقليم كوردستان، حيث الأمن والازدهار والاستقرار.

وشدد رئيس الحكومة على ضرورة مراعاة المخططات الشاملة للمدن ومعظم المشاريع وفق المعايير العالمية ومعالجة العيوب في المشاريع التي نفذت في كوردستان خلال السنوات السابقة.

وأشار رئيس الحكومة إلى أنه مع التقدم العالمي في الهندسة والهندسة المعمارية، يمكن إدخال أساليب جديدة في البناء العقاري في الاقليم.

وقال: "لدينا حالة خاصة، على سبيل المثال، أربيل باعتبارها أقدم مدينة مأهولة في العالم حيث تستمر الحياة ويمكننا اعتبار هذا بمثابة تعريف لمدينة أربيل، ولكن في الوقت نفسه نحن ماضون نحو الأسلوب المعماري الأكثر تقدماً في العالم".

وأكد رئيس الحكومة أن أربيل يمكن أن تصبح المدينة الأولى في العالم التي يتم فيها تنفيذ أقدم وأحدث الطرز المعمارية.

وأضاف انه من دون شك فإن باقي مدن كوردستان لها خصوصياتها ونحن نولي المزيد من الاهتمام للإسكان والإعمار في جميع مدن وقصبات إقليم كوردستان.

وأكد رئيس الحكومة على أهمية مراعاة الخدمات الصحية والمساحات الخضراء وجودة العمل والمواد المستخدمة في المشاريع الاستثمارية والعقارية بما يتطابق مع المعايير العالمية.

وبيّن أن حكومة إقليم كوردستان واصلت دعم القطاعين العام والخاص، وهو ما حقق تقدماً في إقليم كوردستان.

وأعرب عن أسفه بسبب زيادة التصحر والجفاف وقلة المياه إثر التغير المناخي، حيث أن اقليم كوردستان ليس بمنأى عن التغيرات المناخية.

وتابع قائلاً: "يجب أن نتكيف مع التغيرات المناخية التي تحدث في العالم. يجب أن تؤخذ بالاعتبار فيما يتعلق بالاستثمار".

وقال: "للأسف، رأيت في كثير من الأحيان أن المساحات الخضراء في المشاريع قد ضُحي بها من أجل المزيد من الوحدات السكنية، وهذا لا ينبغي أن يستمر".

ودعا رئيس الحكومة المستثمرين إلى مراعاة المساحات الخضراء والخدمات، ولا ينبغي التفكير في زيادة الوحدات السكنية على حساب الخدمات والمدارس.

وقال رئيس الحكومة إن المساحات الخضراء منخفضة للغاية وكان لهذا التأثير السلبي على التغير المناخي، وهو ما يتطلب زيادة المساحات الخضراء في جميع المشاريع، ويجب اعتبار ذلك شرطاً لمنح التراخيص والإجازات.

كما حث على مراعاة الانهيارات الأرضية والفيضانات، وضرورة خلق بيئة صحية للمواطنين الذين هم الأولوية الرئيسية بالنسبة للحكومة.

وتطرق رئيس الحكومة إلى قرار بناء 20 ألف وحدة سكنية لذوي الدخل المحدود والفقراء بأسعار مناسبة وبأقساط ميّسرة، وقال: "لكي نستمر في خدمة شعبنا، لا يكفي أن نبني منازل ووحدات، بل يجب أن نستثمر في القطاع الزراعي، ويجب علينا مواصلة تطوير القطاع الصناعي لدعم المستثمرين في القطاع العقاري".

وأضاف رئيس الحكومة: "يجب أن نحاول استخدام الثروة التي تمتلكها كوردستان ومواردها الطبيعية الغنية من أجل البناء وإعادة الإعمار“.

وقال رئيس الحكومة إن المواطن يعدّ محور الاهتمام الرئيسي بالنسبة للتشكلية الوزارية التاسعة.

الأخبار كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.