Erbil 26°C الأربعاء 28 أيلول 02:01

حقناً للدماء.. الصدر يعلن تأجيل تظاهرات السبت "حتى إشعار آخر"

بعد إعلان الإطار التنسيقي تنظيم مظاهرات مضادة في نفس اليوم
Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل

أعلن زعيم التيار الصدري في العراق، مقتدى الصدر، اليوم الثلاثاء (16 آب 2022)، تأجيل موعد التظاهرات التي كانت مقررة لأنصاره السبت المقبل "حتى إشعار آخر"، بعد إعلان الإطار التنسيقي تنظيم مظاهرات مضادة في نفس اليوم، وذلك "حقناً للدماء".

ونشر الصدر بياناً عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال فيه:"إننا مستمرون بالإصلاح ومستمرون بالثورة ضد فسادكم أيها الفاسدون".

وأضاف "سياستكم بالتشبه بخطواتنا دليل على إفلاسكم والإصرار على فسادكم، وإن كنتم تراهنون على حرب أهلية فأنا أراهن على حفظ السلم الأهلي، وإن الدم العراقي غال بل أغلى من كل شيء، وسيبقى الشعب على اعتصامه حتى تحقيق مطالبه".

 وأردف الصدر في بيانه بالقول: "أعلن تأجيل موعد تظاهرة يوم السبت إلى إشعار آخر، لكي أفشل مخططاتكم الخبيثة، ولكي لا أغذي فسادكم بدماء العراقيين الذين راح الكثير منهم ضحية لفسادكم وشهواتكم، ولكي تبقى قيادات الفساد تعيث في الأرض فسادًا".

وشدد الصدر على أنه "على الثوار الحفاظ على سلمية الاحتجاجات، والحفاظ على دمائهم ودماء القوات الأمنية والحشد الشعبي".

وفي وقت سابق من اليوم الثلاثاء، وجّه صالح محمد العراقي الملقب بوزير الصدر، خطابا شديد اللهجة إلى الإطار التنسيقي في العراق، متهما إياهم بتبني العنف، والسعي إلى تأجيج حرب أهلية.

وأوضح وزير الصدر في بيان نشره عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر: أن "أطرافا داخل الإطار التنسيقي تسعى لتأجيج حرب أهلية، مشيرًا إلى أن التظاهرات التي دعا لها الإطار التنسيقي، لن تخيف أنصار الصدر داعيا أتباعه إلى التمسك بالسلمية".

وكان الإطار التنسيقي في العراق، دعا إلى تظاهرات السبت المقبل بالعاصمة العراقية بغدا،د في نفس اليوم الذي حدده، التيار الصدري للتظاهر.

 وقال الصدر في رسالة إلى أنصاره "مطالبكم هي إصلاح النظام بكل تفاصيله: قضائياً وتشريعياً وتنفيذياً ومحاسبة الفاسـدين".

 وتابع زعيم التيار الصدري: أنه "يمنع منعاً باتاً المطالبة برجوع الكتلة الصدرية إلى البرلمان، فيما يطالب بحل المؤسسة التشريعية وإجراء انتخابات مبكرة".

ت: رفعت حاجي

 

الأخبار العراق الشرق الاوسط

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.