Erbil 41°C الأحد 14 آب 19:08

نيو دلهي تعطي الضوء الاخضر للكشف عن سرطان الثدي بواسطة فحص الدم

اكتشاف سرطان الثدي في مراحله المبكرة في الهند
Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل

في الأول من نوعه ، تم إطلاق اختبار دم يمكنه اكتشاف سرطان الثدي في مراحله المبكرة في الهند في الرابع والعشرين من شهر يونيو من هذا العام ، وقد تم إتاحته من قبل شركة Datar Cancer Genetics ، وهي شركة خاصة دخلت في شراكة مع مجموعة مستشفيات أبولو. الاختبار الذي يحمل العلامة التجارية "Easy Check Breast" سيكلف 6000 روبية بالنسبة للشعب الهندي ويشار إليه على أنه اختبار سنوي للنساء الأصحاء فوق سن  ال40 عامًا والذين قد لا تظهر عليهم أي أعراض.

يمكن أن يساعد فحص الدم في الكشف عن سرطان الثدي في مرحلة مبكرة لمن هم فوق سن الأربعين. هذه تقنية تشخيصية مبتكرة ودقتها 99٪ بحسب التجارب السريرية التي تمت مؤخرا .

وقد تمت الموافقة على فحص الدم من قبل منظمة الصحة العالمية وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية في نوفمبر 2021 بعد رؤية الفوائد خلال أكبر التجارب السريرية واعطت الضوء الاخضر لاجراء هذه الفحوصات .

ويشار الى ان هذه هي المرة الأولى في الهند التي يقدم فيها مركز أبولو بالتعاون مع Datar Cancer Genetics اختبار الدم غير الجراحي حيث يمكنه اكتشاف سرطان الثدي في مرحلة مبكرة لدى الأفراد الذين لا يعانون من أعراض بدقة عالية. سيساعدنا هذا في إنقاذ الأرواح والحفاظ على جودة الحياة.

هذا التطور الطبي هو الثاني خلال هذا الشهر بعد ان تمت مناقشة طرح اللقاح الذي طوره معهد المصل الهندي
‏ (SII) محليًا ضد فيروس الورم الحليمي البشري رباعي التكافؤ (qHPV) ضد سرطان عنق الرحم في دلهي وهو يستهدف الفئات العمرية للنساء من عمر 9-26 سنة .

حيث أوصت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) بترخيص سوق منتظم لمن تتراوح اعمارهم بين 9 - 26 عامًا من الذكور والإناث.

ومن المتوقع أن يتم طرح اللقاح في الأسواق قبل نهاية العام وسيكون qHPV أول لقاح محلي في الهند ضد سرطان عنق الرحم.
وتقدم معهد مصل الهند ومقره بيون بطلب للحصول على ترخيص السوق بعد الانتهاء من المرحلتين الثانية والثالثة من التجربة السريرية بدعم من قسم التكنولوجيا الحيوية لضمان توافرها مبكرًا في البلاد.
 
وتعمل الهند منذ سنوات على تطوير هذا اللقاح ليكون متاحا قريبا حيث تشخص الهند كل عام اصابة ما يقرب من مليون وثلاث مئة اصابة بسرطان عنق الرحم ويتسبب بوفاة حوالي ثمان وستين الف امرأة سنويا بسبب هذا المرض.

لقاح فيروس الورم الحليمي البشري يقلل من خطر إصابة المرأة بسرطان عنق الرحم. لا يمكن أن يصاب الرجال بمرض عنق الرحم ، لكن لقاح فيروس الورم الحليمي البشري قد يمنع الثآليل التناسلية وسرطان القضيب وسرطان الشرج وانتشار فيروس الورم الحليمي البشري إلى الشركاء الجنسيين .

علوم و تكنولوجيا الصحة

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.