Erbil 27°C الإثنين 04 تموز 07:02

نيجيرفان بارزاني يلتقي "التغيير " ويؤكد على خلق تفاهم في إقليم كوردستان

الاجتماع "ناقش مطالب ومشاغل سكان إقليم كوردستان بصراحة".

زاكروس عربية – أربيل

أكد رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني خلال اجتماعه، اليوم الأحد (22 أيار 2022)، مع حركة التغيير في السليمانية على ضرورة خلق تفاهمات بين الأطراف السياسية تطمئن الأهالي وتحتوي الخلافات.

وكشفت حركة التغيير في بيان عقب الاجتماع، أن رئيس الإقليم زار المقر العام للحركة، ليعقد اجتماعاً ناقش الوضع السياسي والاقتصادي والخدمي "بهدف الوصول لحل بين الأطراف السياسية للتعامل معها، وشدد الاجتماع على ضرورة مواجهة التهديدات الداخلية والخارجية التي تواجه إقليم كوردستان" وفق البيان.

كما لفت إلى أن الاجتماع "ناقش مطالب ومشاغل سكان إقليم كوردستان بصراحة".

ونقل البيان عن رئيس إقليم كوردستان "يجب أن نصغي باهتمام للقضايا المتعلقة بوضع الإقليم والعمل عليها لخلق تفاهم في إقليم كوردستان حتى لا يقلق الناس".

وسبق أن صرّح نيجيرفان بارزاني، من السليمانية اليوم بأنه "تم التوصل إلى أرضية لحل الانسداد السياسي الحاصل في الإقليم والعراق كافة"، معلنا النجاح في إيقاف "الحرب الإعلامية" بين الحزبين الديمقراطي الكوردستاني، والاتحاد الوطني الكوردستاني.

هذا ووصل رئيس نيجيرفان بارزاني صباح اليوم إلى محافظة السليمانية بصحبة رئيس الاتحاد الوطني الكوردستاني بافل طالباني للمشاركة في مراسم تخرج الدفعة السادسة عشر من خريجي طلبة الكلية العسكرية.

وعقب مراسم التخرج عقد اجتماعاً مع طالباني في قلاجوالان استمر لأكثر من ساعة، بحضور نائبي رئيس الإقليم ونائب رئيس حكومة إقليم كوردستان وأعضاء من المكتب السياسي للاتحاد، وناقشوا العلاقات الثنائية بين الاتحاد والحزب الديمقراطي الكوردستاني.

في جانب آخر ، شدد نيجيرفان بارزاني في كلمة خلال حضور مراسم تخرج الدورة الـ16 في الكلية العسكرية الثالثة - قلاجولان بالسليمانية، في وقت سابق من اليوم، على ضرورة تطبيق الفيدرالية لتسهيل إدارة الدولة وضمان المساواة بين الجميع، موضحاً أن "الفيدرالية لا تضعف العراق بل تعزز الشراكة بين المكونات وتقوي سيادة البلاد".

ولفت إلى أن "الدستور العراقي كتب بهذه المسؤولية والروحية"، داعياً مجدداً للاحتكام إلى الدستور لنكون بهذا "جميعاً رابحين في العملية السياسية".

كما شدد على أن "تطبيع" أوضاع شنكال/سنجار وكركوك وجلولاء وخانقين وبقية المناطق  الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان  والتي تسمى (المتنازع عليها)، "بات ضرورياً أكثر من أي وقت مضى، وعلينا أن نمنع عودة ظهور داعش مجدداً"، وفيما وصف العمليات المشتركة بين البيشمركة والجيش العراقي بـ"الناجحة للغاية"، إلا أنه استدرك بأنها "ليست كافية".

كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.