Erbil 27°C الإثنين 04 تموز 06:27

الأمن الوطني يعلن سحب يد مستشاره مهند نعيم وإحالته للتحقيق بعد مقال "أقلمة العراق"

مشدداً على "منع ضباط الجهاز ومنتسبيه من الخوض في الأمور السياسية"
Zagros TV

زاكروس عربية - أربيل

أعلن جهاز الأمن الوطني العراقي، سحب يد المستشار في الجهاز، مهند نعيم بعد نشر مقال نُسب له بعنوان "أقلمة العراق" تضمن إساءات للمحافظات العراقية، مشدداً على "منع ضباط الجهاز ومنتسبيه من الخوض في الأمور السياسية".

وقال الجهاز في بيان إنه يسعى ليكون "عنواناً للوحدة الوطنية الجامعة لمكونات وطوائف الشعب العراقي الكريم. وهو ما رسخ الصورة الناصعة عن الجهاز لدى كل الأوساط الرسمية والشعبية وبما يبعث الفخر والتفاني في نفوس ضباط الجهاز ومنتسبيه لأداء الواجبات المناطة بهم".

وأضاف: "انطلاقاً من القيم والمبادئ الثابتة لهذه المؤسسة الرصينة أمر رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي بسحب يد (المستشار في الجهاز) (مهند نعيم) وإحالته إلى التحقيق للتثبت من صحة ما نُسب إليه مؤخراً من منشور عبر منصات التواصل الإجتماعي".

ومضى بالقول: "ولمقتضيات الواجب والمصلحة العامة يؤكد جهاز الأمن الوطني العراقي تمسكه بالعمل على كل ما من شأنه إرساء مفاهيم الوحدة الوطنية وإعلاء قيمها على مساحة الوطن، وكذلك التأكيد على التوجيهات الخاصة السابقة بمنع ضباط الجهاز ومنتسبيه من الخوض في الأمور السياسية والالتزام بالمهنية والابتعاد عن التوجهات والنزعات التي تمس أمن الوطن ووحدته والسلم المجتمعي".

ونُشر يوم أمس مقال منسوب لمهند نعيم الذي كان يشغل في السابق منصب مستشار الكاظمي لشؤون الانتخابات، ويشغل حالياً منصب مستشار الأمن الوطني، مقالاً بعنوان "أقلمة العراق" وصف فيها محافظتي كركوك و ديالى بـ " إقليم الثولان" والنجف وكربلاء بـ" اقليم اللطامة" والأنبار  بـ "اقليم الرعيان" والبصرة والمثنى وذي قار وميسان بـ" اقليم الهمج" وبابل والديوانية وواسط بـ" اقليم الفقر والجهل" وصلاح الدين والموصل بـ"اقليم البوخة" ودهوك وأربيل والسليمانية بـ "إقليم كوردستان التهريب".

وتوقع المقال مستقبلاً مظلمًا للبلاد عبر "مشروع الأقلمة" وتقسيم العراق إلى ثمانية أقاليم تحكمها العشائر ورجال الدين والميليشيات والعوائل، حيث هاجم الأطراف السياسية والدينية والجماعات المسلحة التي تدير السلطة في العراق، قبل أن يتبرأ لاحقاً من المقال قائلاً إنه صفحته تعرضت للتهكير.

العراق

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.