Erbil 38°C الأحد 14 تموز 11:42

 الديوانية تحذّر من هلاك الثروة المائية والطيور النادرة بسبب الصيد الجائر

الصيد الجائر يعرض الأحياء المائية بمختلف أنواعها إلى الإبادة الجماعية

زاكروس عربية - أربيل 

حذّرت شعبة النظم البيئية الطبيعية بمحافظة الديوانية من هلاك للثروة المائية والطيور النادرة والأحياء والنظام البيئي بأكمله في العراق، نتيجة اتساع أعمال الصيد الجائر وتجاوز مرتكبيها ضمن المسطحات المائية في المحافظة، فيما أنذرت بإجراءات قانونية مشددة، لردع المخالفين لما يلحقون بعملهم أضراراً بالغة بالنظام البيئي.

وتؤكد منظمات معنية بحماية البيئة، اتساع ظاهرة الصيد الجائر باستخدام السموم والصعق بالكهرباء، في هور الدلمج الذي يستقبل سنوياً أعداداً كبيرة من الطيور النادرة، والمهاجرة من أوروبا وآسيا وأفريقيا، فضلاً عما يحويه من أنواع الأسماك العراقية النادرة.

وقالَ مدير شعبة النظم البيئية الطبيعية في المحافظة حيدر عناج، في حديث أوردته صحيفة الصباح الرسمية:  إن "الفرق البيئية كثفت جهودها لمواجهة الصيد الجائر الجاري بعدد من المسطحات المائية الواقعة بعيدًا عن مركز المحافظة لاسيما هور الدلمج، من قبل صيادين يستخدمون السموم والكهرباء، بهدف اصطياد كميات كبيرة من الأسماك دفعة واحدة، دون الاهتمام بما يسببه ذلك من قتل لجميع الأحياء المتواجدة في المكان".

وأوضح أن "الصيد الجائر يعرض الأحياء المائية بمختلف أنواعها إلى الإبادة الجماعية، ناهيك عما يسببه ذلك من انقراض للأسماك المحلية النادرة لاسيما القطان والبني"، محذراً المخالفين بـ"اتخاذ إجراءات قانونية بحقهم، كونهم يستهدفون الطيور المهاجرة في هور الدلمج ، وهو ما يلحق ضرراً بالغاً بالنظام البيئي هناك".

ت: رفعت حاجي

 

العراق

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.