Erbil 27°C الخميس 18 تموز 01:37

فن النحت الفرعوني الحديث ... حرفة الأجداد يتوارثها الأبناء

ما نراه في الأسواق السياحية في مدن مصر من منحوتات ما هو إلا نتاج فناني الأقصر
Zagros TV


إعداد: راميار  فارس أسعد 


وأنا أطوف بين الأسواق المصرية القديمة تزين ناظري جمال والوان المنحوتات الفرعونية الحجرية التي نحتتها يد فنان مصري بحرفية عالية ودقة قد لا تضاهيها سوى القطع الأصلية المعروضة في المتاحف العالمية والمعابد المصرية الموزعة على طول وعرض الخارطة الأثرية في وادي النيل.

فن النحت الفرعوني في مصر ليس بالجديد فهو يعود إلى 3000 عام قبل الميلاد ولعل تمثال أبو الهول في الجيزة وتماثيل معابد أبو سمبل في أسوان أكبر دليل واضح على تطور هذا الفن منذ عهود الأسر الفرعونية وحتى اليوم نشاهد فنانيين ينكبون على عملهم في صنع ونحت تماثيل لملوك الفراعنة أو تماثيل ذات طابع فرعوني من وحي الخيال. وما نراه في الأسواق السياحية في مدن مصر من منحوتات ما هو إلا نتاج فناني الأقصر الذين توارثوا هذا الفن منذ أجيال وواظبوا عليه حتى اللحظة رغم قلة المردود المادي والذي يعتمد بصورة مطلقة على السياحة.

كانت لي وقفة فی مدینه‌ الأقصر أحب المدن المصریة‌ إلى قلبي ذلك لأنني وجدت التاریخ نفسه هنا بأبهى صورة وقصصه العظيمة، لقائي كان مع فنان النحت الفرعوني الفنان المصري وأبن الاقصر " عمر الطيب محمد علي المطعني" الذي بدأ رحلته مع فن النحت وهو صغير، وفناناً  هو أحد أفراد عائلة "المطاعنة" المشهورة بفن النحت الفرعوني في الأقصر خاصة والمدن المصرية الأخرى عامة.

وكان لي معه هذا اللقاء اثناء تواجدي في الأقصر....

يقول عمر "بدأت رحلتي مع هذا الفن وأنا صغير لان آبائي وأجدادي كانوا يعملون في هذه الحرفة، فأنا أنتمي إلى أقدم عائلة مشهورة في فن النحت الفرعوني وكنت أعمل منذ التاسعة من عمري".

ويضيف: "أعمل على صناعة و نحت الأحجار وتحويلها الى قطع فرعونية جميلة ليأخذها بدوره أصحاب البازارات والمحلات المنتشرة في المدن السياحية والاثرية في مصر واحياناً اقوم بصنع قطع حسب الطلب يطلبها مني السواح او بعض أصحاب المحال والمعارض والمكاتب ولم اشارك حتى الان في اي معارض محلية أو عالمية".

متى بدأت قصة النحت الفرعوني مع عائلة المطاعنة؟

" نحن عائلة مشهورة بالنحت الفرعوني وأول شخص نحات في العائلة كان الفنان "عمر المطعني"الذي كان أول من نحت الجعران الفرعوني أيام الملكية،ومن بعده والعائلة تتوارث هذه الحرفة منذ عقود، نشانا منذ الصغر على حب هذا الفن  ومنا من صار فنان وابدع في هذا المجال. تضم عائلة "المطعني" ايضاً فنانين بارعين في النحت الفرعوني أعمالهم غاية في الروعة والجمال قد لا تضاهي جمالها حتى اعمال النحت التي أقوم بها، منهم عمي شقيق والدي المتوفي سنة 2000 "أحمد المطعني" والملقب "احمد ابو كلام"الذي وهب حياته لفن النحت الفرعوني حيث عمل على أحجار الجرانيت والبازلت وجميع الخامات الاخرى لدرجة أن المنحوتات التي صنعها عمي باتت منحوتات فريدة من نوعها وتباع بأثمان باهظة بل وأن البعض ممن يملكون منحوتات "احمد ابو الكلام" لا يرضى أن يبيعه ذلك لان عمله كان لا يقبل الخطأ إطلاقاً وجميع أعماله كان يوقعها باسمه وهو معروف في مصر، خان الخليلي وأسوان والغردقة والاسكندرية والقاهرة،  وليس في الأقصر فحسب، وهو أيضاً مبتكر عملية صب المنحوتات الفرعونية المستعملة حالياً في الأسواق والمحال السياحية،. كذلك والدي  له باع طويل في فن النحت ويعد أحد أساتذة النحت الفرعوني ويلقب " حندقها المطعني" ولكنه تقاعد عن عمل النحت بسبب السن كما تعلم، ولدي أبن عم والدي هو الفنان "حسان فؤاد علي المطعني" اختص بصنع المنحوتات الفرعونية بجميع أنواعها ولكن بالحجم الصغير جداً لدرجة ان باستطاعته وضع 100 قطعة نحت فرعوني في علبة كبريت واحدة كذلك له أعمال بالحجم الكبير تشهد له.

 أما عالمياً فقد حصل ابن عم والدي الآخر الفنان "سيد المطعني" على دكتوراه شرفية  من جامعة سيدني في أستراليا للنحت، فكما ترى نحن عائلة وهبت عمرها لهذا الفن العريق والذي ما يزال متماسكاً كما كان منذ آلاف السنين بفضل جهود الأجداد والآباء ومن بعدهم الابناء".

ماهي القطع المطلوبة أكثر من غيرها؟

نحن فنانو النحت الفرعوني نقوم بنحت الأعمال على حسب رغبة الزبون والتاجر الذي يطلب، على سبيل المثال أحدهم يطلب تمثال الملك رمسيس جالسا او واقفا او اي تمثال ملك فرعوني، فإذا كان يطلب الملك رمسيس أقوم بالاطلاع على صور الملك رمسيس سواء الموجودة على جدران المعابد او في الوسائل الاخرى المتاحة كي اقوم بعدها بنقل كل تفصيل موجود الى قطعة الحجر التي اقوم بالرسم عليها ومن ثم ابدأ نحتها، وممكن ان اقوم بعمل تمثال بدون الاشارة الى اي تفصيل تاريخي وهذا الشي يعتمد على حسب الحجر وطوله وعرضه".

ما الفرق بين القطع الاصلية والقطع المنحوتة حالياً؟

"اذا نظرت الى القطعة الاصلية والتقليدية ستكتشف فروقات كثيرة رغم انهما نفس القطعة، من أهم الفروقات هي الدقة، اولا القطعة الاصلية، الفنان المصري القديم الذي كان يعمل على قطعة معينة كان يعمل عليها بدقة عالية جدا جدا جدا، وكانت القطعة التي يعمل عليها تستغرق منه عدة شهور ربما تصل من عشرة أشهر الى سنة او سنة ونصف على الاقل اما حاليا فأن القطعة قد تستغرق من شهر الى أربعة اشهر على الاكثر، وكان الفنان القديم يعمل على كل تفصيل على حدة من حيث المساحة والقياس والابعاد، ولأجل بقاء مثل هذه القطع مقاومة للزمن كان يستعمل حجراً صلباً وشديداً يمتاز بالصلابة والمقاومة للعوامل الجوية مثل الرطوبة وغيرها لذلك ترى جميع المقابر المصرية ظلت محافظة على منحوتاتها لآلاف السنين وهذا يعتبر أحد اسرار مصر القديمة التي لم يكشفها العلم حتى اللحظة رغم التكنولوجيا والبحوث المستمرة".

ويضيف: "أما الفروقات الاخرى فهي كثيرة، انا عن نفسي  لا أستطيع نحت جميع التفاصيل موجودة في القطعة الاصلية مهما بذلت من جهد في ادق التفاصيل لذلك تبقى القطعة الاصلية ذات جوهر وعظمة لأن الفنان المصري القديم وحسب ما نقلته القصص القديمة كان يعمل أمام الملك، أي أنه يعمل على نحت الحجر والملك جالس على عرشه يذهب ليأخذ قياس الذراع ثم يعود للحجر او ملامح الوجه والجسد هناك نسبة وتناسب في كل شي، الفنان المصري كان يستعمل العلم في فن النحت، العلم كان سلاح المصريين في كل شيء من التحنيط حتى بناء الاهرامات".

عندما ترى قطعة اصلية تبهرك الألوان الجميلة المتماسكة رغم مرور آلاف السنين ما هي نوعية الألوان التي يستعملها الفنان المصري اليوم؟

" الالوان التي نستعملها يمكن أن تتغير بعوامل الزمن أو العوامل الجوية وهي ليست نفس الالوان التي كان يستعملها المصريون القدماء لانها الوان ثابتة وما تزال نوعيتها سر من الأسرار المصرية القديمة التي لم يكشف عنها حتى اللحظة، اما الالوان التي نستعملها نحن فكما قلت هي قابلة للتغير وتعتمد على حسب نوعية الحجر والفنان الذي يعمل عليه".

أصعب انواع الحجر المستعمل في النحت؟

"أصعب انواع الحجر المستعمل في النحت ويحتاج الى تعب شديد هو الجرانيت والكوارتز حيث يأخذ العمل على هذين النوعين من الأحجار شهر ونصف أو أكثر من ذلك لانك تواجه صعوبة في التقطيع او تعديل الملامح او الحفر وبالأخص أن كنت تعمل على تمثال".

ماهي مصادر الأحجار في مصر؟
 
"مصادر أحجار الجرانيت والكوارتز متعددة ومتنوعة في مصر ولكن انظف حجر تجده في أسوان وهي مشهورة بحجر الكوارتز والجرانيت والدبل بلاك والجرانيت الوردي ومن مميزات الحجر القادم من أسوان هو تطابقه مع الحجر الفرعوني الذي كان يستعمله الفنان المصري القديم وكذلك هناك مصادر اخرى للحجر مثل القاهرة والمدن الساحلية ولكن تبقى اسوان هي مصدر الحجر الذي يعتمده جميع فنانو النحت الفرعوني في مصر".  

أغلى وأصعب أنواع الأحجار ماهي ؟

"الاحجار كثيرة ومتعددة، لكن الاغلى والاصعب من حيث العمل والثمن هو حجر الديوريت ولكن هذا الحجر يعتبر نادراً وصعب العثور عليه، يأتي في المرتبة الاولى حجر الكوارتز وهو حجر صلب جدا وصعب من حيث العمل ويستهلك كمية ادوات كبيرة، في المرتبة الثانية يأتي الجرانيت وانواعه، الجرانيت الوردي، دبل بلاك، في الثالثة يأتي البازلت القديم والبازلت الجديد،  وفي المرحلة الخامسة يأتي حجر الجير وفي السادسة حجر الهمر، وهناك احجار تعتبر أصعب من حجر الجير ومن الهمر هو حجر اللابستر وحجر المرمر.

أما الادوات المستعملة مع تلك الانواع من الاحجار، حجر الكوارتز والجرانيت والبازلت يتم التعامل معها عن طريق الادوات الكهربائية أما احجار الهمر والجير يتم التعامل معها عن طريق المبرد والريشة والازميل اي الأدوات اليدوية".

كيف يتم تقدير ثمن القطع المنحوتة يدوياً؟

" تقدير الثمن يعتمد على الأدوات المستعملة والخاصة بنوع الحجر، فمثلا حجر الجرانيت يحتاج إلى أدوات دائما ما تكون مكلفة وغالية الثمن بالاضافة الى الجهد البدني والذهني في نحت تفاصيل القطعة والوقت المبذول، ويعتمد أيضاً على الزبون أو التاجر اذا كان يطلب قطعة ذات دقة عالية سيكون الثمن غالياً بالتأكيد، اما ان كانت قطعة عادية سيكون السعر رخيصاً، يعني بالمجمل سعر نحت قطعة فرعونية يعتمد على عدة أمور منها نوعية الحجر والادوات المستعملة والجهد ورغبة الزبون".     

 مالذي يميز نحاتي الأقصر عن غيرهم من المدن الاخرى؟

" بالتأكيد هناك ما يميز فنان الاقصر عن بقية الفنانيين في المدن المصرية الاخرى، هنا تجد طبيعة الارض والمكان والحياة التي تساعد الفنان، أما في المدن المصرية الاخرى مثل الإسكندرية  والفيوم والشرقية والقاهرة حيث المصانع والمنشأت  لا توجد المعابد ولا القبور ولا الجدران المنحوته بطريقة عجيبة منذ الاف السنين مثل التي موجودة في الاقصر، أنت في الاقصر تمشي مسافة تجد أمامك معبد أو مقبرة وهذا الشيء يخلق الا لهام لدى الفنان، بالاضافة الى ذلك فأن الأقصر تعتمد في دخلها المعيشي على السياحة فقط".

طموحك كفنان، إلى أي مدى ترغب بإيصال فن النحت الفرعوني؟

"طموحي ان أعمل على ايصال هذه الحرف للعالم أجمع، ان أعرف العالم بمدى براعة الفنان المصري اليوم كما كان بارعاً منذ آلاف السنين وأن اؤسس مدرسة كبيرة جداً للنحت الفرعوني تكون موثقة في اليونسكو، مدرسة تجد فيها جميع انواع الاحجار والاخشاب وكل ما له علاقة بفن النحت الفرعوني وان تستقطب جميع فناني مصر والعالم، كما واتمنى اقامة معرض كبير لأعمال النحت الفرعوني، معرض يشارك به جميع فناني الأقصر ومصر وباقي البلدان".

الفرق بين القطعة المنحوته يدوياً والقطعة الصينية والتي تباع لرخص ثمنها؟

"اولا القطعة التي ينحتها الفنان المصري تكون من الحجر الصلب، أي خامتها من الحجر سواءً كانت حجر الكوارتز ام الجرانيت ام الهامر ام حجر الجير ام حجر البازلت، ويستخدم الفنان المصري أدواته الخاصة مثل المبرد والريشة والإزميل حيث يعمل على النحت ليجسد على سبيل المثال الجسم او الذراع أو القدم او الكتف او الصدر، أما الوجه فيقوم تجسديه بأدوات صغيرة تكون حادة.

أما المنحوتات الصينية التي تراها في الاسواق بكثرة فهي بالاساس ليست منحوتات معمولة يدوياً، بل هي عبارة عن خامات مثل خامة "الكولة" وتكون صلبة بعد ان تجف او خامة البروكسايد وغيرها من المواد لتكون النتيجة عبارة عن عجينة لزجة مكونة من بعض الخامات يقوم بصبها على قالب مصنوع من الحجر لتأخذ الشكل الكامل سواء ملامح الوجه او الجسد او الكتابات الهيروغليفية، يتركها فترة زمنية معينة ليصيرها تمثال فرعوني ويقوم بصبغها بمختلف الالوان وحسب ماموجود في الصورة".

الأقصر كما هي منذ 5000 عام وحتى اليوم تبهرني بجمالها وتاريخها وفنانيها، تسحرني طقوسها الملكية والدينية وقصائدها المكتوبة بالهيروغليفية والمجسمة على جدران معابدها بأبهى صورة ممكن ان يصل اليها الفنان المصري القديم. فها هنا اشرقت الشمس ومن اجل الاقصر ستشرق كما اشرقت منذ الاف السنين.

 

1.jpg
2.jpg
3.jpg
4.jpg
التاريخ

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.