Erbil 31°C الأربعاء 06 تموز 03:30

الديمقراطي الكوردستاني يؤكد على وحدة الصف الكوردستاني في بغداد

 "نريد أن نذهب إلى بغداد معاً، ونحمي حقوقنا التي يضمنها لنا الدستور ونحقق ما لم نحققه حتى الآن"

زاكروس عربية – أربيل

توجه وفد من الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الاثنين (18 تشرين الأول 2021)، للاجتماع مع مسؤولي الاتحاد الوطني الكوردستاني في السليمانية.

وعقب الاجتماع أعلن كل من المتحدث باسم الديمقراطي الكوردستاني، محمود محمد، والمتحدث باسم الوطني الكوردستاني، أمين بابا شيخ، عن مجريات الاجتماع وذلك خلال مؤتمرٍ صحفي مشترك .

وقال محمود محمد إن الزيارة جاءت لإزالة القلق الذي ربما كان قد حدث خلال الحملة الانتخابية وكشف عن زيارات قريبة لأطرافٍ أُخرى.

وأوضح "نريد أن نذهب إلى بغداد معاً، ونحمي حقوقنا التي يضمنها لنا الدستور ونحقق ما لم نحققه حتى الآن".

وفيما يتعلق بالوضع في كركوك، قال محمد، إن "هناك لجنة مشتركة بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية، لتهدئة الأوضاع في كركوك، والتي وصلت إلى نقاط جيدة، لكن هناك عقبات طرأت، على غرار عقبات اتفاق شنكال".

وأضاف: "لم نأت على ذكر منصب رئاسة الجمهورية خلال الاجتماع بأي شكل، رغم أن المنصب للكورد، إلا أنه لا يمكننا القول بأنه خاص بأي طرف سياسي".

وفيما يتعلق بالعلاقات بين الديمقراطي الكوردستاني والأحزاب العراقية، قال محمد: "لقد التقينا بالأحزاب الشيعية والسنية، و"أياً كان المقرب من حزبنا وجدول أعمالنا، فإننا سنتعاون معه، لقد كنا أقرب إلى الصدر من أي طرفٍ آخر، ولكن ليس لدينا اتفاق مكتوب".

من جانبه، قال المتحدث باسم الاتحاد الوطني الكوردستاني أمين بابا شيخ، خلال المؤتمر الصحفي "إنهم سيبذلون قصارى جهدهم لتوحيد الصف الكوردي فى بغداد وإقليم كوردستان" .

وفيما يتعلق بالزيارة، قال باباشيخ، إن الديمقراطي الكوردستاني اتخذ زمام المبادرة، وأنهم كان لديهم نفس النية، وسيزورون الأطراف كافةً، لمناقشة توحيد الصف".

وقال أمين بابا شيخ: "لم نتحدث عن المناصب، تحدثنا عن كيفية تمثيل شعبنا معاً في بغداد؛ هذا هو ما يهم بالنسبة لنا، وليس المناصب، منصب رئيس الجمهورية للكورد، وهناك عرف متبع بأن يكون للاتحاد الوطني الكوردستاني، ولا أعتقد أنه سيكون هناك مشكلة أو أي صراع حول المنصب".

 وضم وفد  الديمقراطي الكوردستاني كل من سكرتير المكتب السياسي، فاضل ميراني،  وعضوي المكتب السياسي، محمود محمد، وعارف تيفور، وعضوي مجلس القيادة علي حسين ودلشاد شهاب، وكما ضم وفد الاتحاد الوطني الكوردستاني كل من شالاو علي عسكري وآسو ماماند وبرهان سعيد صوفي وأمين بابا شيخ.

وتمكن الحزب الديمقراطي الكوردستاني من الحصول على 32 مقعداً نيابياً وفق النتائج الأولية، ليبقى في المركز الأول على المتنافسين في إقليم كوردستان، والرابع على عموم العراق، مقابل 16 مقعداً للاتحاد الديمقراطي.

كوردستان

التعليقات (0)

لا توجد تعليقات حتى الآن

الرد كضيف

هل ترغب في تلقي إشعارات؟
ابق على اطلاع بآخر أخبارنا وأحداثنا.